الإثنين 16 مارس 2020 10:15 م بتوقيت القدس المحتلة

الرئيس الفرنسي : أعلنا الحرب على كورونا

الرئيس الفرنسي : أعلنا الحرب على كورونا

رام الله الاخباري : 

قال الرئيس إيمانويل ماكرون، إنه بداية من منتصف يوم غد الثلاثاء، سيتم الحد بشكل كبير من تحركات المواطنين الفرنسيين  وذلك لمدة 15 يوما على الأقل.

وأضاف الرئيس الفرنسي  اليوم الاثنين: "نحن في حالة حرب وأنا أدعو كل المسؤولين والشعب الى الاتحاد في مواجهة فيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي.

ولفت ماكرون إلى أن الجيش الفرنسي سيساعد في إدارة الأزمة الصحية لمواجهة فيروس كورونا في بعض المناطق.

وقال الرئيس الفرنسي: "لن نسمح لأي شركة مهما بلغ حجمها أن تفلس وسيتم تعليق دفع مستحقات الغاز والكهرباء للمواطنين"، مضيفا: "على الناس أن يلزموا بيوتهم وألا يخرجوا إلا للأنشطة الضرورية، وأن كل من يخالف القيود سوف يعاقب".

وأعلنت وزارة الصحة الفرنسية تسجيل 21 حالة وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا المستجد في فرنسا ليصل العدد إلى 148 شخصا، بينما تجاوز عدد المصابين في البلاد 5395 حالة إصابة.

اقتربت الإصابات العالمية بفيروس كورونا الجديد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، من 180 ألف إصابة، وتخطت الوفيات 7 آلاف حالة وفاة، فيما قارب عدد المتعافين من 78 ألفا. 

وفي حين كانت أغلب الحالات مسجلة في الصين حتى منتصف الشهر الماضي، فإن مرض "كوفيد 19" انتشر على نحو متسارع في مناطق مختلفة من العالم، وبلغت الإصابات 15 ألفًا في إيران و9 آلاف في إسبانيا، إلى جانب المئات في نحو 160 دولة أخرى.

وكانت بداية ظهور الفيروس في مدينة ووهان الصينية، في نهاية ديسمبر/ كانون الثاني الماضي، وأصبح وباء عالميا (جائحة)، ويوجد الجزء الأكبر من المصابين في الصين (بر الصين الرئيسي)، التي وصل عدد المصابين فيها إلى 81020 شخصا، توفي منهم 3 آلاف و 99 شخصا، ووصل عدد المتعافين إلى 55 ألفا و94 شخصا.