السبت 07 مارس 2020 11:22 ص بتوقيت القدس المحتلة

مستشارة الأسد: "اردوغان متعاون مع اسرائيل "

مستشارة الأسد: "اردوغان متعاون مع اسرائيل "

رام الله الاخباري:

علقت الحكومة السورية، على الاتفاق الروسي التركي في موسكو لوقف اطلاق النار في إدلب شمال سوريا، والذي دخل حيز التنفيذ أمس، بعد قمة جمعت الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان.

ونقلت القناة السورية، عن المستشارة السياسية والإعلامية في الرئاسة السورية بثينة شعبان، تأكيدها على استمرار الحكومة في مواجهة الجماعات المسلحة شمال البلاد، معتبرة أن الاتفاق الروسي التركي جاء نتاج تضحيات وبطولات الجيش السوري.

وأوضحت شعبان، أن الاتفاق خط بدماء السوريين لمصلحة سوريا وأنه جزء من مسارات عدة سياسية وعسكرية ودبلوماسية، مبينة أنه اتفاق مؤقت ولمنطقة معينة، ويأتي استكمالا لتنفيذ اتفاق سوتشي.

واتهمت شعبان النظام التركي بعدم الالتزام باتفاق سوشي والكذب والنفاق على العالم، مشيرة إلى أن الدول الأوروبية والمجتمع الدولي بدأ يدرك خطورة سياسات الرئيس التركي أردوغان على العالم سواء في ملف الهجرة أو في ملف دعم الجماعات المسلحة.

كما عقبت شعبان على الاعتداءات الإسرائيلية على سوريا، معتبرة أنها تأتي في إطار التشويش وإطالة أمد الحرب على سوريا بعد انتصارها على الجماعات المسلحة المعارضة.

واتهمت شعبان الرئيس التركي بالتنسيق مع إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية في عدائه ضد سوريا، مشيرة إلى أن كلام أردوغان حول دعم القضية الفلسطينية لا معنى له إطلاقا.

وجرت يوم الخميس الماضي، في موسكو، مفاوضات بين الرئيسين، الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، تركزت حول قضايا التسوية في سوريا، وعلى رأسها سبل إيجاد حل للأزمة الراهنة بمنطقة خفض التصعيد في إدلب. وتم الاتفاق على وقف لإطلاق النار اعتباراً من ليل يوم الخميس إلى أمس الجمعة.

المصدر : سبوتنيك