الثلاثاء 18 فبراير 2020 12:19 م بتوقيت القدس المحتلة

نقيب الأطباء: سنوقف تصعيدنا بشرط واحد

نقيب الأطباء: سنوقف تصعيدنا بشرط واحد

رام الله الاخباري:

أكد رئيس نقابة الأطباء الفلسطينيين، شوقي صبحة، اليوم الثلاثاء، أن النقابة مستعدة لتوقيف وإلغاء كافة الخطوات التصعيدية التي بدأتها يوم أمس الاثنين، بشرط واحد.

وقال صبحة: إنه "في حال وقّعت الحكومة الاتفاقية معنا سنعدِل عن هذه الخطوات، وسيكون اليوم الساعة 3 عصرا جلسة مع اللجنة الوزارية في الأمانة العامة

 ونحن مستعدون للجلوس لما فيه مصلحة المواطن والمصلحة العامة، نحن دائما إيجابيين ونعي الظروف المحيطة بالبلد ونراعيها".

وحمّل صبحة، الحكومة الفلسطينية مسؤولية إضراب النقابة والخطوات التصعيدية، مشيرا إلى أنه لا يوجد لدى نقابة الأطباء خط دفاع سوى هذه الخطوات الاحتجاجية التي تعد وسيلة وليست هدفا.وفقا لحديثه لـوطن".

وأضاف نقيب الأطباء: في خطواتنا تستثني الحالات الطارئة كالكلى والأورام والأمراض النفسية والطب الوقائي الذي يتابع كورونا والتحويلات الطبية، ودائما نؤدي واجبنا على أكمل وجه ونتحاشى أن تؤدي لأي ضرر يمس المواطن.

وشدد صبحة على أن نقابته تريد الإسراع في إقرار قانون الحماية والسلامة الطبية وقانون حماية الكوادر الطبية، منوها إلى الحكومات السابقة والحالية لا تريد أن تسمع بشيء اسمه نقابات. وفق تعبيره.

وتطالب نقابة الأطباء برفع علاوة طبيعة العمل للأطباء العاملين إلى 200% بأثر رجعي يبدأ من تاريخ 5-6-2013، ورفع الاختصاص لأطباء الخدمات الطبية العسكرية وإضافة علاوة مخاطرة لجميع أطباء الخدمات العسكرية، وإقرار هذه العلاوات على موازنة 2020 وجدولة مستحقاتهم المالية.

كما طالبت النقابة بتعليق قانون الحماية والسلامة الطبية إلى حين إقرار التعديلات المطروحة من قبل النقابة.

المصدر : وطن