الأحد 16 فبراير 2020 06:29 م بتوقيت القدس المحتلة

رئيس الصين عَلم بتفشي "كورونا" قبل أسابيع من ظهوره

رئيس الصين عَلم بتفشي "كورونا" قبل أسابيع من ظهوره

رام الله الاخباري:

أثار خطاب داخلي للرئيس الصيني، شي جين بينغ، سابق الشكوك حول علمه بتفشي فيروس "كورونا" في الصين قبل أسابيع من الإعلان عنه، الأمر الذي قد يدخله في جدال حول الفشل في وقف انتشار المرض في وقت مبكر.

ونُشر أمس السبت، خطاب داخلي للرئيس الصيني في صحيفة "بيبولز ديلي" التابعة للحزب الشيوعي، أظهر علمه بتفشي المرض قبل أسابيع من تعامله بشكل علني مع المشكلة وحثّ على اتخاذ إجراء حاسم لوقفه.

وكان الرئيس الصيني، قد قال في خطاب بالرابع من شباط الجاري، إنه "أصدر مطالب بالعمل لمنع وباء فيروس كورونا والسيطرة عليه في السابع من كانون الثاني/ يناير الماضي، خلال اجتماع للقيادة العليا للحزب الشيوعي (اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للحزب).

وتشير وسائل الاعلام المختلفة، إلى أنه على الرغم من أوامر "شي"، إلا أن رد فعل مسؤولين في مدينة ووهان، عاصمة إقليم هوبي والتي كانت مركز التفشي، كان بطيئا، لاسيما إقامة مأدبة جماعية لـ40 ألف أسرة في 18 كانون الثاني/ يناير، الماضي في محاولة لدخول موسوعة غينيس العالمية. وبالتالي أظهر الخطاب أن الرئيس كان على علم بتفشي فيروس كورونا قبل أسابيع من الإعلان عن الأمر رسميا.

وأقالت السلطات الصينية العديد من المسؤولين المحليين والإقليميين في هوبي بسبب سوء تعاملهم مع الأزمة.

وبلغت حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس "كورونا" في الصين، اليوم الأحد، 1,665 شخصا، بعد إعلان وفاة 142 مصابا.

ووفق لجنة الصحة الوطنية، فقد تم الابلاغ عن 2,009 حالات جديدة في أرجاء الصين، وهو اليوم الثالث الذي يشهد انخفاضا بعد تصاعد عدد الاصابات مطلع الأسبوع الجاري؛ نظرا لتعديل طرق التشخيص.

المصدر : DW