الثلاثاء 28 يناير 2020 07:10 م بتوقيت القدس المحتلة

التجمع الوطني داخل الـ48 يدعو للعمل الوحدوي لإفشال "صفقة القرن"

التجمع الوطني داخل الـ48 يدعو للعمل الوحدوي لإفشال "صفقة القرن"

رام الله الاخباري:

دعا التجمع الوطني الديمقراطي داخل أراضي الـ48، اليوم الثلاثاء، إلى ردّ فلسطيني حازم وموحّد وشامل للتصدي لـ"صفقة القرن" ولمخاطرها المحدقة، مطالبا الدول العربية والقوى السياسية والشعبية العربية بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني في هذه المرحلة الحرجة.

وقال التجمع، في بيان له، إن "صفقة القرن تمس مباشرة بكل أجزاء الشعب الفلسطيني، لأنّها تشمل شطب حقوق اللاجئين والاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية، وشرعنة

الاستيطان، وضم مناطق واسعة من الضفة الغربية إلى إسرائيل، وحرمان الشعب الفلسطيني من إقامة دولة سيادية مستقلة".

واعتبر الصفقة "محاولة لتصفية القضية الفلسطينية، لذا فإنها تستدعي ردا سياسيا وشعبيا فوريا ومتواصلا يشمل كل أجزاء الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده، بما في ذلك

إعلان الإضراب العام للشعب الفلسطيني كله، والخروج بمظاهرات جماهيرية تعبيرا عن الغضب على المؤامرة وعن التمسك بالثوابت".

ولفت البيان إلى أن "المهم في الخطّة الأميركية ليس توقيتها، كما يدّعي البعض، بل مضامينها وتأثيرها وتداعياتها على الواقع".

ودعا التجمّع إلى "عقد اجتماع عاجل للجنة المتابعة العليا داخل الـ48 لبحث وإقرار خطوات ونشاطات جماهيرية في كافة أرجاء البلاد للتعبير عن موقف حازم ضد صفقة

القرن، وللتأكيد على أن هذا الجزء الحي والصامد من الشعب الفلسطيني يرفضها، جملة وتفصيلا، وهو يشارك في التصدي الشامل لها وفي النضال الوطني لإنهاء الاحتلال

وتفكيك كل المستوطنات وإقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس، وضمان كافة حقوق اللاجئين، وفق القرارات الدولية".

 

المصدر : وفا