الجمعة 20 ديسمبر 2019 12:13 م بتوقيت القدس المحتلة

هبوط القيمة السوقية لنجم باريس سان جيرمان ..هل بدأت نهاية نيمار ؟

هبوط القيمة السوقية لنجم باريس سان جيرمان ..هل بدأت نهاية نيمار ؟

رام الله الاخباري :

سجلت القيمة السوقية للبرازيلي الدولي نيمار دا سيلفا نجم هجوم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي هبوطا وذلك للمرة الأولى في مشواره الكروي، وفقا لأحدث الإحصاءات الصادرة عن موقع "ترانسفير ماركت " الألماني.

وذكر الموقع المتخصص في إعداد الإحصاءات المتعلقة بكرة القدم أن القيمة السوقية لنيمار، نجم فريق برشلونة الإسباني السابق كانت تشهد ارتفاعا منذ أن كان يلعب ضمن صفوف فريق سانتوس البرازيلي، قبل انتقاله إلى العملاق الكتالوني ومنه إلى فريق باريس سان جيرمان، حتى وصلت إلى أعلى مستوياتها في الصيف الحالي (180 مليون  يورو).

ومع ذلك، والكلام لا يزال لـترانسفير ماركت تلامس القيمة السوقية لـ نيمار 160 مليون يورو في الوقت الحالي، ما يعني تراجعها بواقع 20 مليون يورو.

وتأتي تلك الأنباء برغم تأكيدات نيمار على التزامه بعقده مع العملاء الباريسي على الأقل في الوقت الحالي.

وكان نيمار قد فتح النار مؤخرا على إدارة برشلونة، حينما طالبها بدفع ما إجمالي قيمته 3.5 ملايين يورو كجزء من راتبه في موسمه الأخير قبيل رحيله إلى العملاق الباريسي في صفقة قياسية قدرت قيمتها بـ 222 مليون يورو في العام 2017، وفقا لما نشرته صحيفة إلموندو ديبورتيفو الإسبانية مؤخرا.

ووجه نيمار انتقادا لاذعا إلى جوسيب ماريا بارتوميو رئيس نادي برشلونة، واصفا موقف البارسا تجاهه بالمتعنت، وأنه يمثل انتقاما منه بسبب تركه النادي ورحيله إلى عاصمة النور.

ولا يزال نيمار، نجم منتخب السامبا يكافح في المحاكم من أجل الحصول على تلك القيمة من برشلونة، حيث يؤكد اللاعب أن الأخير غير ملتزم بدفع المبالغ التي وعده بها، وهو ما دفعه إلى مقاضاته، وهذا ما سيعقد على الأرجح عودة نيمار إلى الكامب نو في المستقبل.

المصدر : آس الاسبانية