الأحد 15 ديسمبر 2019 09:21 م بتوقيت القدس المحتلة

تحذير : المخدرات والكحول تزيد من هرمون الانوثة عند الرجال

تحذير : المخدرات والكحول تزيد من هرمون الانوثة عند الرجال

رام الله الاخباري:

أكد باحثون وأطباء، أن الكحوليات والمخدرات، تسبب مشاكل أثناء العلاقة الزوجية وقد يتطور الأمر في حالات الإدمان لدرجة انعدام القدرة الجنسية.

وبحسب ما أكده الدكتور أدهم زعزع، أستاذ طب وجراحة أمراض الذكورة بكلية طب جامعة القاهرة، فإن من أكثر المشاكل التي تسببها تلك المواد المخدرة هو إنتاج هرمون الأنوثة عند الرجال المؤثر تدريجيا على الصحة الجنسية.

ونقلت صحيفة "وطن" عن زعزع قوله: "الحشيش يساهم في إنتاج هرمون الأنوثة لدى الرجال، حيث أن المكيفات مثل الحشيش تتكسر في جسم الإنسان تحديدا في الكبد على هيئة هرمونات أنوثة (الأستروجين)، مما يخل بتوازن هرمون الذكورة الموجود في الجسم (التستوستيرون)".

كما أشار إلى أن الكحول مادة خام لخلايا العضو الذكري "الخصية"، مما يفقده القدرة على إنتاج هرمون الذكورة بشكل سليم.

بدورها، اتفقت الدكتورة ليندا جاد الحق، استشاري التغذية العلاجية، مع أستاذ طب وجراحة أمراض الذكورة بكلية طب جامعة القاهرة، حول مدى خطورة تناول المخدرات والكحوليات على الصحة الجنسية لدى الرجال.

وأكدت أن تناول المواد المخدرة والكحوليات يؤثر على الجهاز العصبي المسؤول عن الأوعية الدموية المساهم في عملية الانتصاب لدى الرجال.

وبحسب جاد، فإنه من المشاكل التي تسببها المخدرات والكحوليات أيضا، هو عدم القدرة على الجماع فضلا عن حالة سرعة القذف.

وكانت دراسة أجريت عام 2016، ربطت بين تعاطي مخدر الحشيش وارتفاع نسبة هرمون الأنوثة عند الرجال.

المصدر : وطن