الإثنين 18 نوفمبر 2019 09:44 م بتوقيت القدس المحتلة

رام الله: الاحتفال بالعيد الوطني الـ49 لسلطنة عُمان

رام الله: الاحتفال بالعيد الوطني الـ49 لسلطنة عُمان

رام الله الاخباري : 

احتفلت سفارة سلطنة عُمان لدى فلسطين، مساء اليوم الاثنين، في مدينة رام الله، بالعيد الوطني الـ49 للسلطنة، بحضور القائم بأعمال السفارة العمانية في فلسطين المستشار سالم بن حبيب العميري، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، وأعضاء من اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة "فتح" ووزراء وأعضاء من السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى دولة فلسطين.

وقال الخالدي، في كلمة نيابة عن الرئيس محمود عباس: "أنقل لكم تهاني الرئيس للسلطان قابوس بن سعيد والشعب العماني الشقيق بهذه المناسبة، وتمنياته للسلطنة أن تكون على أحسن ما يرام"، مشيدا "بما حققته في عهد السلطان قابوس، والعلاقة التي تربطنا علاقات قوية".

وتابع: "سلطنة عمان افتتحت سفارة لها في فلسطين وهذا شيء عظيم، وتتويج للزيارة التي قام بها الرئيس محمود عباس الى السلطنة، وللعلاقة بين البلدين والشعبين الشقيقين  الفلسطيني والعماني".

وأضاف الخالدي: "السلطنة تحتفل اليوم بالعيد الوطني الـ49 وهو عيد النهضة العُمانية، حتى أصبحت عُمان اليوم دولة متطورة ذات إنجازات كبيرة بحكمة السلطان قابوس بن سعيد".

وشدد على أن "العلاقة بين دولة فلسطين وسلطنة عُمان متواصلة بين شعبين وبلدين، والجميع يعلم الأيادي البيضاء التي تمدها الهيئة الخيرية العمانية لفلسطين، خاصة في القدس وأماكن عديدة"، شاكرا السلطان قابوس وعُمان على كل ما يقومون به تجاه تعزيز هذه العلاقة ونصرة فلسطين وشعبها على طريق الحرية والاستقلال .

بدوره، قال العميري: "نعتبر يوم الثامن عشر من تشرين ثاني/ نوفمبر من كل عام يوما عزيزا علينا، ونتمنى أن يعود علينا بكل ازدهار وتطور".

وأعرب عن سعادته بمباشرته العمل في دولة فلسطين، وفتح السفارة بقرار من السلطان قابوس بن سعيد، وقال: "أتمنى للشعب الفلسطيني الشقيق الحرية والازدهار إن شاء الله، وأن تكون فلسطين دولة مستقلة وعاصمتها القدس الشريف بإذن الله تعالى".

من جهته، أوضح سفير دولة فلسطين لدى سلطنة عُمان تيسير جرادات، "أن هذا الاحتفال يحمل دلالات كبيرة، فعُمان اتخذت قرارا في ظل الظروف السياسية الصعبة والتطورات الأخيرة في المنطقة التي تعصف بالقضية الفلسطينية نتيجة ما حصل في المنطقة من خطوات ترمب بالنسبة للقدس، وقد قررت السلطنة أن تقيم سفارة في دولة فلسطين، وهذا يعزز الموقف الفلسطيني ومحاولة من عُمان لتجسيد حلم الدولة الفلسطينية".

وشدد جرادات على أن هذا الاحتفال تجسيد للعلاقة الأخوية والمتينة بين البلدين والشعبين، وافتتاح السفارة تنمية للعلاقات المباشرة والمتينة بين الشعبين الشقيقين والأخوين الرئيس محمود عباس والسلطان قابوس بن سعيد .