الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 10:36 ص بتوقيت القدس المحتلة

الجهاد الإسلامي: اغتيال أبو العطا بمثابة "إعلان حرب"

الجهاد الإسلامي: اغتيال أبو العطا بمثابة "إعلان حرب"

رام الله الاخباري:

أكدت حركة الجهاد الإسلامي، اليوم الثلاثاء، أنه من المبكر تماما الحديث عن أي اتصالات تتعلق بوقف إطلاق النار أو التسوية مع الاحتلال، موضحا أن ما حدث فجر اليوم بمثابة إعلان حرب وتصعيد بالحرب المعلنة ضد شعبنا.

وقال داود شهاب المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي في تصريحات، إن "دم الشهداء لم يجف، وما زال على الارض"، مشيرًا إلى وجود قرار لدى المقاومة وسرايا القدس بتصعيد واستمرار الرد على العدوان الإسرائيلي.

وأضاف شهاب أن إسرائيل تتعدى وتتجاوز كل الخطوط والحدود، لافتا إلى أن المقاومة الآن ستتجاوز كل ما يظنه البعض ردودا تقليدية.

وذكر أن "إسرائيل تستخف بالالتزامات التي رعتها وساطات وجهات اقليمية ودولية مختلفة، وتمارس العنف والارهاب في ابشع صوره واشكاله، موضحا أن الأمور مفتوحة وأن هذه المسائل خاضعة للترتيبات الميدانية.

ولفت شهاب إلى أنه "لا حدود ولا قيود على الرد دفاعا عن الشعب الفلسطيني"، منوها إلى أن "المقاومة تقوم بواجبها الاخلاقي والشرعي والقانوني".