الإثنين 11 نوفمبر 2019 09:23 م بتوقيت القدس المحتلة

تحقيقات الاحتلال: "عمر البدوي " لم يشكل اي تهديد على الجنود

تحقيقات الاحتلال:  "عمر البدوي " لم يشكل اي تهديد على الجنود

رام الله الاخباري:

ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، مساء اليوم الاثنين، أن التحقيقات الأولية التي بدأتها الشرطة العسكرية الإسرائيلية أظهرت بأن الشهيد عمر البدوي لم يكن يمثل أي تهديد لجنود الاحتلال عندما تم اطلاق النار عليه.

وقالت الصحيفة، إن الشرطة العسكرية بدأت تحقيقًا في الحادث بعد أن أشار تحقيق أولي أجراه جيش الاحتلال إلى أن البدوي لم يشكل تهديدًا للجنود عندما تم إطلاق النار عليه، وأنه كان ينبغي عليهم ألا يستخدموا الذخيرة الحية.

وأضافت: "أُجري التحقيق على مستوى الفرقة، بناءً على أدلة الفيديو واستجواب الجنود الذين كانوا حاضرين وقت إطلاق النار، وقال جنود الاحتلال إنهم لا يعرفون ما إذا كان البدوي متورطًا في إلقاء زجاجات حارقة قبل إطلاق النار".

وتابعت "طبقًا للجيش، وصلت قوات لواء جفعاتي إلى الموقع بعد إلقاء الحجارة على الطريق السريع 60 ودفع الجنود رماة الحجارة إلى مخيم اللاجئين، حيث تم إلقاء قنابل المولوتوف عليهم".

وأكملت "شاهد جندي إسرائيلي الشاب البدوي في المنطقة التي ألقيت فيها زجاجات حارقة، واقف بالقرب من النار مع منشفة في يده. ووفقاً للتحقيق الأولي، اعتقد الجندي أنه كان عبارة عن كوكتيل مولوتوف وبالتالي أطلق النار عليه".

من جانبه، أدان مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، مساء الإثنين، استشهاد الشاب الفلسطيني عمر البدوي في الخليل على يد جيش الاحتلال الإسرائيلي، معتبرا أن مشاهد قتله كانت "صادمة".

وقال ملادينوف في تغريدة عبر "تويتر": إن "الشاب بدوي لم يكن يشكل تهديدا على الجيش، وإن مثل هذه الأفعال يجب التحقيق فيها بدقة".واستشهد شاب فلسطيني وأصيب العشرات اليوم في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية.

واستنكرت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية مساء الاثنين بأشد العبارات جريمة الإعدام الميداني البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الاثنين في مخيم العروب الصامد، بحق الشاب الأعزل عمر البدوي..

المصدر : سبوتنيك