الأحد 10 نوفمبر 2019 11:29 ص بتوقيت القدس المحتلة

ناصر القدوة يدعو لتحقيق الوحدة ثم الذهاب للانتخابات

ناصر القدوة يدعو لتحقيق الوحدة ثم الذهاب للانتخابات

رام الله الاخباري:

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ناصر القدوة، على ضرورة تحقيق الوحدة الوطنية قبل الذهاب إلى الانتخابات العامة.

وقال القدوة إن: "يجب تحقيق الوحدة الفلسطينية ثم الذهاب للانتخابات؛ وليس العكس"، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أن الدبلوماسية الفلسطينية لن تقوى إلا بإنهاء الانقسام.

جاء ذلك خلال لقاء حواري نظمته مؤسسة "بال ثينك" للدراسات الاستراتيجية الأربعاء الماضي في غزة، بشأن القضية الفلسطينية في ظل التطورات الإقليمية والدولية، بالتعاون مع مؤسسة "فريدريش أيبرت" الألمانية التي تعمل في مجال التواصل السياسي، وبحضور نخبة من الأكاديميين والباحثين والشباب المهتمين.

وأضاف القدوة، خلال حديثه في اللقاء عبر تقنية "الفيديو كونفرنس"، أن من "متطلبات الوحدة إعلان حماس الواضح تخليها عن سيطرتها على قطاع غزة، وإتمام شراكة سياسية بين الأطراف السياسية، في السلطة الوطنية الفلسطينية ومنظمة التحرير، وأن يكون هناك اتفاق واضح ومحدد زمنيًا يطُبق للوصول إلى انتخابات شاملة".

وفي سياق متصل، قال القدوة إن الولايات المتحدة الأمريكية اتخذت إجراءات مجحفة ضد فلسطين، مثل اعترافها بالقدس "عاصمة لإسرائيل"، وإغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن، واتخاذها حاليًا إجراءات لإنهاء عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، موضحا أن "الأوروبيين لم يتخذوا موقفًا سلبيًا ضد فلسطين، لكنهم لم يقوموا بدورهم كما يجب".