الجمعة 08 نوفمبر 2019 06:47 م بتوقيت القدس المحتلة

وصول أسلحة أميركية سرًا إلى اليمن

وصول أسلحة أميركية سرًا إلى اليمن

رام الله الاخباري:

وصلت معدات وأسلحة أميركية، سرًا، على متن سفينة تابعة للسعودية، إلى ميناء عدن في اليمن.

ووفقا لما كشفته شبكة "سي إن إن" الأمريكية، عبر لقطات فيديو تم تصويرها في سرية، فإنه تم إنزال عربات مدرعة من طراز "أوشكوش" أميركية الصنع، في الظلام على الرصيف في ميناء عدن (جنوب غرب)، الأسبوع الماضي.

وأكدت الشبكة، أن هذه اللقطات التي تظهر تفريغ مجموعة متنوعة من الأسلحة أميركية الصنع، وتم تصويرها بطريقة غير مشروعة في موقع التفريغ، ثم حصلت عليها وتحققت منها، أثارت الجدل.

ولفتت إلى أن العديد من شهود العيان أفادوا بأن السلطات اليمنية اعتقلت واستجوبت من يشتبه في تسريبهم مقطع الفيديو إلى وسائل الإعلام.

وأوضحت أنها حددت، عن طريق حسابات "مسربي معلومات" ووثائق الموانئ، أن السفينة التي حمّلت الأسلحة الأميركية في عدن الأسبوع الماضي، هي "بحري هفوف" المسجلة في السعودية.

وأشارت الشبكة، إلى أنه بالنظر إلى بيانات التتبع، كان آخر موقع مسجل للسفينة في ميناء جدة السعودي، في 17 سبتمبر/أيلول الماضي، قبل أن تبحر إلى ميناء بورتسودان (شمال شرقي السودان)، لتصل في اليوم التالي.

وأضافت: "بعد ذلك، أوقفت السفينة تشغيل نظام التعقب، قبل أن تظهر مجددا تحت غطاء الظلام في عدن، في 29 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي"، مبينة أن ميناء عدن يخضع لسيطرة قوات التحالف السعودي الإماراتي الذي يواصل شركاؤه الرئيسيون شحن أسلحة أميركية الصنع إلى البلاد.

المصدر : سي ان ان