الأربعاء 23 أكتوبر 2019 10:05 ص بتوقيت القدس المحتلة

الحكم على الأسير "امجد جبارين " بالسجن لمدة 16 عاما

الحكم على الأسير "امجد جبارين " بالسجن لمدة 16 عاما

رام الله الاخباري:

حكمت محكمة الاحتلال المركزية في حيفا، اليوم الأربعاء، على الشاب أمجد جبارين بالسجن الفعلي 16 عاما بعد ادانته بالمساعدة لمنفذي عملية اطلاق النار في المسجد الاقصى عام 2017 والتي راح ضحيتها شرطيان إسرائيليان، بالإضافة إلى دفع غرامة مالية بقيمة 250 الف شيكل لأهل الشرطيين.

وكانت المحكمة قد أدانت جبارين (37 عاما)، بمساعدة منفذي الاشتباك مع عناصر من الشرطة الإسرائيلية في باحات المسجد الأقصى بالقدس في تاريخ 14 تموز/ يوليو العام 2017، وهم: محمد أحمد محمد جبارين، ومحمد أحمد مفضي جبارين ومحمد حامد جبارين من أم الفحم، ما أسفر عن استشهادهم ومقتل شرطيين إسرائيليين.

وقضت المحكمة بهيئة مكوّنة من 3 قضاة، بإدانة جبارين بمعظم بنود لائحة الاتهام التي قدمتها النيابة العامة بتاريخ 24.8.2017، نسبت إليه "المساعدة بالقتل، إلحاق أضرار مباشرة، استعمال السلاح لأهداف إرهابية، تشويش إجراءات محكمة، والتآمر لتنفيذ جريمة".

وادعت النيابة في لائحة الاتهام أن "منفذي الاشتباك الثلاثة وأمجد جبارين تدربوا على استخدام السلاح في منطقة جبلية بالقرب من أم الفحم، وأنهم خبأوا أسلحة من طراز 'كارل غوستاف' في خزانة داخل مسجد الملساء".

وزعمت النيابة وجهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) أن "أمجد جبارين نقل منفذي الاشتباك الثلاثة إلى موقع ليواصلوا طريقهم منه إلى الأقصى بينما كان على علم بنيتهم تنفيذ الاشتباك".

يذكر أن الأسير أمجد جبارين، متزوج ولديه طفلة عمرها 3 أعوام.