الأحد 13 أكتوبر 2019 12:31 م بتوقيت القدس المحتلة

فتح تتوعد "اسرائيل ": سنرد بالمثل

فتح تتوعد "اسرائيل ": سنرد بالمثل

رام الله الاخباري:

توعدت حركة فتح سلطات الاحتلال الإسرائيلي، باتخاذ إجراءات مماثلة إذا أقدمت على تنفيذ تهديداتها بعد وقف السلطة الفلسطينية استيراد العجول من الأسواق الإسرائيلية.

وقال أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح، ماجد الفتياني، إن الحكومة ستتخذ إجراءاتها إزاء ذلك، وستعمل على تعزيز وعي المواطنين بأهمية العودة للمنتجات المحلية بديلا من المنتجات الاسرائيلية.

ونقلت إذاعة "صوت فلسطين" عن الفتياني، قوله إن قرار وقف استيراد العجول من السوق الإسرائيلي، قرارٌ صائب، وفي إطار التوجه للانفكاك عن اقتصاد الاحتلال.

وفي سياق متصل، وصف المرحلة المقبلة، بمرحلةُ اشتباك دائم مع الاحتلال في كل المواقع، مبينا أنه لابد من تشكيل عامل ضاغط على هذا الاحتلال ومستوطنيه لإجبارهم على الرحيل.

ودعا الفتياني إلى تكريس المقاومة الشعبية، بشكل يومي، وبمشاركة الكل الفلسطيني، باعتبارها وسيلة لإثبات الذات على الأرض، وتثبيت الإرادة الفلسطينية.

وتوعدت إسرائيل، مساء السبت، السلطة الفلسطينية، بترتب عواقب وخيمة عليها، في حال استمرت وقف استيراد الأبقار والعجول منها إلى الأسواق الفلسطينية.

ووفقا للقناة 13 العبرية، فإن منسق أعمال الحكومة في مناطق السلطة الجنرال كميل أبو ركن أبلغ نظرائه في السلطة الفلسطينية أنه إذا لم تتوقف المقاطعة الاقتصادية من قبل السلطة فيما يتعلق باستيراد الأبقار والمواشي من السوق الإسرائيلية، سيترتب على ذلك عواقب وخيمة.

وشدد أبو ركن على أن "إسرائيل" ستقدم في المدى القريب على وقف إدخال المنتوجات الزراعية الفلسطينية إلى أسواقها.

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم السبت، مقطع فيديو لمظاهرة أصحاب مزارع العجول والشاحنات الإسرائيليين، احتجاجاً على وقف الحكومة الفلسطينية استيراد العجول من اسرائيل.

ويظهر الفيديو توجه المظاهرة، نحو الكنيست الإسرائيلي في مدينة القدس، معبرةً عن رفض القرار الفلسطيني الخاص باستيراد العجول.

وقررت وزارة الزراعة مؤخرًا منع استيراد العجول من السوق "الإسرائيلي منعًا باتًا، وقالت الوزارة في بيان لها، إن هذا القرار يأتي تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء في جلسته رقم (18/20) بتاريخ 9/9/2019.

وقالت الحكومة إنها تهدف من هذا القرار إلى تعزيز الانتاج المحلي، والانفتاح والاستيراد من الأسواق العربية.

وأوضح مدير عام دائرة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد الوطني ابراهيم القاضي أن هذا القرار يأتي في إطار التوجهات التي أعلنتها الحكومة برئاسة الدكتور محمد اشتية للتحرر الاقتصادي والانفكاك عن اسرائيل ودعم القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني.

ولفت القاضي إلى أن الحكومة بدأت فعليا بتشجيع المزارعين والتجار للاستيراد من الخارج، مشيرا إلى أن الباب بات مفتوحا اليوم امام التجار للاستيراد من دول عربية وأوروبية.