الجمعة 11 أكتوبر 2019 03:48 م بتوقيت القدس المحتلة

الموساد يزعم: حماس تُخفي اغتيال قادتها في العالم

الموساد يزعم: حماس تُخفي اغتيال قادتها في العالم

رام الله الاخباري:

زعم رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلي "الموساد" يوسي كوهين، اليوم الجمعة، أن حركة حماس تخفي عمليات الاغتيال التي طالت كبار قادتها في مختلف أنحاء العالم.

ونقلت مجلة "ميشباحا" الإسرائيلية، عن كوهين قوله، إن حركة حماس لم تعد تنسب هذه الاغتيالات إلى إسرائيل، رافضا في الوقت ذاته الكشف عن أسماء المسؤولين الذين اغتالهم جهازه.

وأضاف كوهين" تم ارتكاب عدد قليل من عمليات الاغتيال، لكن حماس غيّرت استراتيجيتها، ولم تعد في عجلة من أمرها لنسب عمليات القتل لنا، لأسبابه الخاصة".

وادعى رئيس الموساد أن إسرائيل تنفذ اغتيالات خارج حدودها بهدف "إزالة التهديدات"، متابعا: "من يهدد أمن إسرائيل من الخارج سيشعر بقبضة "الموساد".

وفي سياق متصل، أكد رئيس الموساد، أن قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني غير مدرج بعد على قائمة التصفيات الخاصة بالجهاز.

وأضاف كوهين أن سليماني "لم يرتكب بعد الخطأ الذي سيدخله قائمة أهداف "الموساد"، لكنه يدرك جيدا أن اغتياله ليس أمرا مستحيلا"، مشيرا إلى أن إسرائيل على دراية تامة بأنشطة قائد "فيلق القدس" وتعلم سبل إحباطها.

كما أكد كوهين أن بإمكان إسرائيل اغتيال الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصرالله، لكن امتنع عن الرد على سؤال عن سبب عدم لجوء تل أبيب إلى هذا الخيار بعد.