الإثنين 07 أكتوبر 2019 12:14 م بتوقيت القدس المحتلة

"الشعبية" ترفض وصول المنتخب السعودي لفلسطين

"الشعبية" ترفض وصول المنتخب السعودي لفلسطين

رام الله الاخباري:

رفضت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الاثنين، وصول المنتخب السعودي إلى فلسطين منتصف الشهر الجاري للقاء المنتخب الوطني ضمن التصفيات المؤهلة لمونديال 2022، مرجعة ذلك إلى رفضها مبدأ "التطبيع عبر بوابة الرياضة".

وأكدت الشعبية في بيان لها، أنه ينبغي على الجماهير الفلسطينية والعربية التعبير عن رفضها الشعبي بمحاولات ادخال التطبيع مع إسرائيل عبر بوابة تنظيم لقاء يجمع بين المنتخب السعودي والفلسطيني المزمع عقده يوم 15 أكتوبر الجاري على أرض فلسطين المحتلة.

وأشارت إلى أن هذه المباراة تأتي لتسويق السياسات السعودية وتلميعها في المنطقة، وفتح الباب أمام التطبيع مع إسرائيل.

وأضاف بيان الجبهة الشعبية: "منع إسرائيل رياضيي وفرق غزة من الذهاب إلى الضفة للمشاركة في فعاليات رياضية بينما يسمح لفريق عربي بالقدوم إلى الضفة، يُعبّر عن أهدافها ورعاة التطبيع".

واتهمت الشعبية السلطة الفلسطينية بالإصرار على الاستمرار في اتخاذ سياسات غير بعيدة عن نهج التطبيع.