السبت 14 سبتمبر 2019 07:40 م بتوقيت القدس المحتلة

الرئيس : خلال عام يجب ألا يكون هناك أي مريض يعالج خارج الوطن

الرئيس : خلال عام يجب ألا يكون هناك أي مريض يعالج خارج الوطن

رام الله الاخباري:

قال الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، اليوم السبت، إن أعداد المرضى الذين كانوا يذهبون للعلاج في إسرائيل أو غيرها بدأت تتناقص، مشددا على أنه خلال عام يجب ألا يكون هناك أي مريض يعالج خارج الوطن.

وأضاف الرئيس خلال افتتاح مستشفى "اتش كلينك" التخصصي برام الله: " ما الذي ينقصنا، إذا كانت تنقصنا الكفاءات فلا أعتقد أن هذه حجة سليمة، نحن فعليا لا ينقصنا شيء

هنا، نحن بحاجة للأكفاء والمخلصين والعاملين الجديين الذين يريدون ان يخدموا وطنهم. ثقوا تماما انه سيكون عندكم وطن عظيم ودولة عظيمة مستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

وتابع "إن كانت تنقصنا المعدات التي نحتاجها ستكون ملباة فورا، أي مستشفى خاص أو حكومي لا فرق عندنا لأنهم جميعهم أبناؤنا، ويخدمون شعبنا وكلهم أمامنا سواء وسواسية ومتساوون، يحتاج لإبرة أو آلة أو معدات أو شيء، نحن واجبنا أن نلبيها لهم، ولكن بعد عام من هذه الأيام يجب ألا نرى إنسانا على أرض هذا الوطن يعالج في مكان آخر".

وأشار الرئيس عباس إلى أن الشعب الفلسطيني يتمتع بالكفاءات العالية منذ زمن طويل، منذ 90 سنة، والشباب الفلسطيني يعملون في كل مكان سواء في العالم العربي، وكانوا ناجحين في كل مكان والعالم كله ينظر اليهم نظرة احترام.

وأضاف الرئيس "إننا الآن في دولة فلسطين، يجب علينا أن نفعل ما فعلناه في الخارج، وفي العام 1993 قلت لقد علّمنا العالم كأفراد فهل نستطيع أن نبني وطننا كمجموعة، في ذلك الوقت كانت يدي على قلبي، اليوم أرفع يدي عن قلبي لأنني أرى هذه الكفاءات الفلسطينية العظيمة المنتشرة في كل مكان تهب الى الوطن، ولا تهرب منه رغم الاحتلال، وقسوة الحياة، وجيش الاحتلال والمستوطنين، ورغم المستوطنات ورغم صفقة العصر وكل شيء".