الأربعاء 11 سبتمبر 2019 06:35 م بتوقيت القدس المحتلة

قيادي في حماس : ولاية الرئيس انتهت وسنرسل رسائل للعالم بشأن ذلك

قيادي في حماس : ولاية الرئيس انتهت وسنرسل  رسائل للعالم بشأن  ذلك

رام الله الاخباري:

قلّل عضو المجلس الثوري لحركة فتح، عبد الله عبد الله، اليوم الأربعاء، من تصريحات نائب رئيس المجلس التشريعي السابق، أحمد بحر، بخصوص انتهاء ولاية الرئيس محمود عباس، معتبرا أنها "لا تستحق الرد".

وقال عبد الله: "أقول لأحمد بحر لا تكن سنداً لترامب ونتنياهو ضد القيادة الفلسطينية، ونحن نتحدى الكبار"، مبينا أن هذه التصريحات تمثل تخريباً للصمود الأسطوري للشعب الفلسطيني وقيادته في وجه المؤامرات التي تُحاك لإنهاء القضية الفلسطينية.

وأضاف القيادي في فتح: "هذه القرارات لا قيمة لها، وأحمد بحر انتهت نيابة رئاسته للمجلس التشريعي من العام 2007، حيث إنه من المفترض أن يُعاد كل سنة انتخاب رئاسة المجلس، وبالتالي هو اغتصب الموقع بدون وجه حق ولا قيمة له ولا قيمة لما يقول، وهذا الكلام في هذا الوقت تحديداً يعتبر تساوقاً مع الاحتلال الإسرائيلي". وفق تعبيره.

وكان بحر قد أكد في مؤتمر صحفي، بغزة، أن ولاية الرئيس محمود عباس، لرئاسة السلطة الفلسطينية، قد انتهت منذ تاريخ الثامن من يناير/ 2009، وفق قرار المحكمة العليا بصفتها الدستورية.

وأشار إلى أن المحكمة أقرّت انتهاء ولاية الرئيس عباس، واستمرار عمل المجلس التشريعي، حتى انتخاب مجلس آخر، مؤكدًا أن الولاية الدستورية للمجلس التشريعي القائم مستمرة، حيث يمارس المجلس مهامه، لحين انتخاب مجلس تشريعي جديد.

وطالب بإعمال نص المادة (37/ 2) من القانون الأساسي الفلسطيني لسدّ الفراغ الدستوري وملء الشاغر لرئاسة السلطة، والدعوة لانتخابات رئاسية وتشريعية ومجلس وطني.

وتابع: "سيقوم المجلس التشريعي، بإرسال رسائل بهذا الخصوص لكل المعنيين بذلك، محلياً وإقليمياً ودولياً، تحقيقاً للعدالة وإرساءً لمبادئ الديمقراطية".