الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 12:51 م بتوقيت القدس المحتلة

اجتماع لوزراء الخارجية العرب في القاهرة اليوم

اجتماع لوزراء الخارجية العرب في القاهرة اليوم

رام الله الاخباري:

يعقد مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب، اليوم الثلاثاء، أعمال الدورة العادية الـ 152 برئاسة العراق خلفًا للصومال، بمقر الأمانة العامة للجامعة في القاهرة.

وسيناقش الوزراء ثمانية بنود رئيسية، في مقدمتها القضية الفلسطينية، ويتضمن هذا البند متابعة التطورات السياسية للقضية الفلسطينية، وتفعيل مبادرة السلام العربية، والتطورات والانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة، فضلا عن متابعة تطورات (الاستيطان، والجدار، والانتفاضة، والأسرى، واللاجئين، والأونروا، والتنمية)، ودعم موازنة دولة فلسطين.

ومن المقرر أن يبحث وزراء الخارجية كذلك تطورات الأوضاع في كلٍ من سوريا، وليبيا، واليمن، وقضية جزر طنب الصغرى، وطنب الكبرى، وأبو موسى، وإمكانيات اتخاذ موقف عربي موحد إزاء انتهاك القوات التركية للسيادة العراقية، ودعم السلام والتنمية في كل من السودان، والصومال، وموضوع الإرهاب الدولي وسبل مكافحته، وصيانة الأمن القومي العربي ومكافحة الإرهاب، وتطوير المنظومة العربية لمكافحة الإرهاب.

كما يدرس وزراء الخارجية العرب بندا حول العلاقات العربية مع كل من إفريقيا، وأوروبا، وروسيا الاتحادية، ودول آسيا الوسطى، والصين، والهند، واليابان، ودول أمريكا الجنوبية، والترشيحات لمناصب الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة والمنظمات والمؤسسات الدولية الأخرى، فضلا عن مناقشة بند حول دعم النازحين داخليا في الدول العربية، والنازحين العراقيين بشكل خاص.

وقال السفير المناوب في الجامعة العربية مهند العكلوك، إن البنود التي تتعلق بفلسطين هي بالتطورات السياسية والثاني الانتهاكات الاسرائيلية بالقدس والبند الثالث يتعلق باللاجئين ودعم وتجديد التفويض للأونروا والأسرى وعمليات الهدم وغيرها من الاعتداءات الاسرائيلية فيما البند الرابع يتعلق بدعم موازنة دولة فلسطين.

وأكد العكلوك في تصريحات له، صباح اليوم الثلاثاء، ان هناك فقرات خلال مناقشة البنود ستؤكد على عزم الدول الاعضاء في الجامعة العربية وللمرة الاولى إتخاذ إجراءات عقابية سواء سياسية او دبلوماسية او اقتصادية ضد اي دولة تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وسيكون الامر عائدا في هذه الاجراءات لكل دولة حسب ما ترتأيه.

وأوضح العكلوك انه تم الطلب من الدول العربية باتخاذ إجراءات حقيقية بهذا الخصوص إضافة الى دعم طلب فلسطين من خلال مرافعات خطية في الدعوة التي قدمتها امام الجنائية الدولية ضد الولايات المتحدة الامريكية رفضا لقرارها نقل سفارتها الى القدس.

وقال السفير المناوب لدى الجامعة العربية انه سيتم خلال اجتماع وزراء الخارجة بحث مناقشة التجديد لتفويض وكالات الاونروا لثلاث سنوات أخرى والتواصل مع كافة دول العالم بهذا الخصوص لحشد الدعم اللازم لأوسع تصويت ممكن لتجديد التفويض في الاجتماع المقرر في الخامس عشر من شهر نوفمبر القادم.

واضاف العكلوك ان دولة فلسطين ستشكر كافة الدول الملتزمة بدعم خزينة دولة فلسطين وستطالب بتوفير شبكة الامان المالية بقيمة 100 مليون دولار شهريا.

المصدر : معا