الأحد 08 سبتمبر 2019 10:06 م بتوقيت القدس المحتلة

أغرب 3 قضايا تعويض… أحدها ضد "مرسيدس" وأخرى بسبب "حمامة"

أغرب 3 قضايا تعويض… أحدها ضد "مرسيدس" وأخرى بسبب "حمامة"

رام الله الاخباري:

ذكر موقع "مباشر"، في تقرير له حول التعويضات التي تدفعها المؤسسات لعملائها في بعض الحالات، منوهة إلى أشهر 3 تعويضات دفعتها شركات كبرى لعملائها.

وقال الموقع: "أول القضايا هي سكك حديد بريطانيا، حيث دفعت الشركة تعويضات ضخمة، كان أكبرها، في محطة "بادينجتون"، وتجاوزت قيمته 136 ألف جنيه استرليني، لرجل تعرض للانزلاق بعد سيره على مخلفات حمامة".

وأشار إلى أن إجمالي ما دفعته الشركة، وصل إلى مليون جنيه استرليني، خلال 5 سنوات، في محطاتها في جميع أنحاء بريطانيا.

وأوضح الموقع أن الحالة الثانية هي شركة مرسيدس، بعدما اكتشف أحد عملائها أن المقاعد الجلدية في سيارته موديل "إي 300" كابروليه، مصنوعة جزئيا من البلاستيك، وليست جلد بنسبة 100 في المئة كما كان يعتقد، وحصل بسبب ذلك على تعويض قدره 850 جنيه استرليني من الشركة.

أما ثالث حالة، بحسب الموقع، فهي الخطوط الجوية الكندية، عندما أقدم زوجان فرنسيان على التعامل مع الشركة بشكل صارم.

ويضيف الموقع: "كان ميشيل وليندا ثيوبودو، زوجان فرنسيان، يسافران على متن الخطوط الجوية الكندية، عندما تعرضا لما وصفها بـ"انتهاكات للمساواة اللغوية"، حيث وجدا أنه تم حفر كلمة "إرفع" باللغة الإنجليزية على أحزمة الأمان، وليس باللغة الفرنسية، فقررا التعامل مع خطوط طيران كندا بشكل صارم".

وأضاف "ادعى الزوجان أن الترجمة الفرنسية لكلمتي "مخرج"، و"تحذير" كتبت بأحرف صغيرة مقارنة مع الكلمات الإنجليزية"، مقدمان دعوى قضائية ضد الشركة، قال فيها إن نداء الصعود على متن الطائرة باللغة الفرنسية، أرفق بتفاصيل أقل بالمقارنة مع النداء باللغة الإنجليزية.

وبحسب موقع "مباشر"، فإن الدعوى القضائية للزوجين شملت أكثر من 22 شكوى ضد شركة الخطوط الجوية الكندية، واستمرت على مدى أعوام، لأنها تنتهك الحقوق اللغوية

للناطقين باللغة الفرنسية، موضحا أن المحكمة الفيدرالية حكمت بتعويض قدره 1500 دولار لكل دعوى تم رفعها من بين 14 دعوى فقط من الدعاوى الـ22.

المصدر : سبوتنيك