الخميس 05 سبتمبر 2019 01:41 م بتوقيت القدس المحتلة

هكذا أدار مدير باريس سان جيرمان عاصفة "نيمار"

هكذا أدار مدير باريس سان جيرمان عاصفة "نيمار"

رام الله الاخباري:

ظهرت الحكمة التفاوضية للمدير الرياضي لنادي باريس سان جيرمان، البرازيلي ليوناردو، خلال إدارته لقضية الإعلام الأكثر تعقيدا التي محورها اللاعب البرازيلي نيمار، حيث أعاد فريق العاصمة الفرنسية إلى المرتبة العليا على حساب نجوم كلّفوه الملايين.

ووفقا لوسائل الاعلام الفرنسية، فإن ليوناردو قاد هذا الصيف عملية التفاوض الشاقة بشأن احتمال عودة نيمار إلى برشلونة الإسباني، بعد عامين من تعاقد النادي الباريسي معه في صفقة بقيمة 222 مليون يورو، جعلت منه أغلى لاعب في العالم.

وأوضح الاعلام الفرنسي أن اللاعب السابق عاد في حزيران/ يونيو 2019 لتولي الإدارة الرياضية للنادي المملوك قطريا، بدلا من البرتغالي أنتيرو هنريكي الذي تولى لنحو عامين، منصبا شغله ليوناردو حتى استقالته في 2013.

ويرى الرئيس السابق لباريس سان جرمان، ميشال دونيزو، أن ليونادرو "أعاد الانضباط من خلال وضع النادي في المقدمة وليس اللاعبين"، مبينا أن عودته كانت في محلها، حيث أعاد بعض التواضع لصفوف الفريق.

ووفقا لمجلة "فرانس فوتبول"، فإنه منذ حزيران/ يونيو الماضي، بدا واضحا أن إدارة النادي قررت تغيير نهج التعامل مع نجوم الفريق.

وكان رئيس النادي، ناصر الخليفي، قد أكد أنه يتوجب على اللاعبين تحمل مسؤولياتهم أكثر من قبل، وبذل المزيد، والعمل أكثر.

وأضاف الخليفي في تصريحات سابقة، أنه لا يريد المزيد من سلوكيات النجوم، منتقدا نجمه البرازيلي نيمار بقوله "لم يجبره أحد على التوقيع معنا لم يدفعه أحد، جاء على دراية كاملة للانخراط بهذا المشروع".

والعودة إلى "ليوناردو"، فقد كان واضحا بعيد تسلمه مهامه، حيث قال مباشرة إنه "لا لاعب فوق مؤسسة النادي".

وأضاف في تصريحات لقناة "كانال بلوس" الفرنسية، "لا يهم إذا كان نيمار هو نيمار، أو (البرتغالي) كريستيانو رونالدو هو كريستيانو رونالدو، النادي هو مؤسسة يجب احترامها".

وقرر ليوناردو عدم التنازل عن نيمار سوى بالشروط التي يراها مناسبة لمصالح ناديه، ولم يقفل الباب أمام برشلونة لاستعادة خدمات البرازيلي، لكنه لم يتزحزح قيد أنملة عن مطالبه.

ورمى ليوناردو قبل نحو 72 ساعة من انتهاء فترة الانتقالات الصيفية الإثنين الماضي، الكرة في ملعب برشلونة، مؤكدا "لقد كنا منفتحين على التحدث (...) قلنا دائما إن في إمكانه الرحيل في حال تلقينا عرضا يرضينا".

واختصر المفاوضات بعبارة "لم يحصل ذلك"، معوّلا على أن برشلونة لا يملك القدرة المالية الكافية حاليا لاستعادة لاعب من طينة نيمار، لاسيما بعد إنفاقه هذا الصيف لضم لاعبين يتقدمهم الفرنسي أنطوان غريزمان.

في تموز/يوليو، خص ليوناردو صحيفة "لو باريزيان" القريبة من النادي بمقابلة مطولة من جزأين، عرض فيها لاستراتيجيته ومشاكل الفريق.

المصدر : عرب 48