الثلاثاء 03 سبتمبر 2019 12:19 م بتوقيت القدس المحتلة

اشتيه يطلق العنقود الزراعي الاول في فلسطين

اشتيه يطلق العنقود الزراعي الاول في فلسطين

رام الله الاخباري : 

 أطلق رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الثلاثاء، العمل بالعنقود الزراعي الأول في محافظة قلقيلية، بكلفة 23 مليون دولار، بالشراكة مع القطاع الخاص، والمجتمع المدني، والبلديات.

وحضر حفل الاطلاق الذي يأتي ضمن إطار خطة تعزيز المنتوج الوطني، وإحلال الواردات، وتعزيز صمود شعبنا على أرض وطنه، وزراء في الحكومة، وممثلين عن المنظمات المحلية والدولية، والمجتمع المدني.  

وكان اشتية قد صرح في جلسة مجلس الوزراء يوم أمس، أن "قلقيلية وطولكرم وجنين وطوباس يجب أن تكون حديقة خضار وفواكه فلسطين، وسنستثمر ما لا يقل عن 23 مليون دولار في محافظة قلقيلية لوحدها، نحن والشركاء في القطاع الخاص والمجتمع المدني والبلديات".

وتدشن خطة العنقود الزراعي في قلقيلية خطة أوسع للحكومة للعناقيد التنموية، اعتمادا على الميزة التنافسية لكل محافظة، اذ حددت قلقيلية وطولكرم وجنين كعناقيد زراعية، ونابلس والخليل كعنقودين صناعيين، وبيت لحم كعنقود سياحي، واريحا كعنقود زراعي صناعي سياحي.

وزير الزراعة رياض العطاري قال في مقابلة سابقة مع "وفا"، إن قرار البدء من قلقيلية، كونها محاصرة بجدار الفصل العنصري، ويبلغ عدد سكانها أكثر من 108 آلاف مواطن، ومن شأن العمل بالعنقود أن يخدم قطاع التنمية الزراعية ضمن توجهات الحكومة لتعزيز صمود المواطن وصمود المزارع، وتم دراسة 34 تجمعا، منها 4 تجمعات بدوية، وتم انجاز المسح الميداني فيها.

وأضاف، ان العناقيد الاقتصادية توجه جديد في فلسطين، ويأتي ضمن توجهات الحكومة، بهدف محاولة ايجاد الاستغلال الامثل للموارد والثروات الطبيعية، وتعاونت الوزارة مع 9 وزارات أخرى لوضع خطة للعمل في العناقيد، حيث تتطلب ان تكون الميزانية مركزة على الاستثمار بالزراعة في المحافظات الخمس، التي تم الاعلان عنهم كمرحلة أولى، وهذا لا يعني اختصار أو حصر العمل في هذه المحافظات، بل سيمتد الى المحافظات المختلفة.

وتابع: العناقيد تعمل على عدة محاور للاستثمار والاستفادة من الموارد الطبيعية والأرض والمياه،  واستصلاح الأراضي، وشق الطرق، وتأهيل أراضٍ، وتعزيز الموارد المائية المتعلقة بالخطوط المائية من آبار وسدود.