الأحد 18 أغسطس 2019 12:07 م بتوقيت القدس المحتلة

مزاعم اسرائيلية: نشطاء ينشقون عن حماس وينظمون للسلفية

مزاعم اسرائيلية: نشطاء ينشقون عن حماس وينظمون للسلفية

رام الله الاخباري:

ادعت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، اليوم الأحد، أن نشطاء من كتائب القسام الجناح المسلح لحركة حماس، انشقوا مؤخرا وانضموا إلى تنظيمات سلفية أخرى في قطاع غزة.

وزعمت الصحيفة أن "نشطاء الجناح العسكري لحماس، الغاضبين والمندفعين يقررون الرعي في حقول جذابة"، مبينة أن هذا ما حدث قبل بضع سنوات عندما ازدهر "داعش" في شمال سيناء.

وأضافت "عندما ازدهرت داعش في شمال سيناء، انضمت موجة من المنشقين عن حماس إلى صفوفهم للقتال إلى جانبه، وفي الأسابيع الأخيرة، فإن الدلائل على أن هذه الظاهرة ترفع رأسها مرة أخرى مع انضمام عناصر حماس إلى صفوف السلفيين لشن هجمات عبر الحدود".

ووفقا لزعم الصحيفة، فإن ما تقوم به حماس على الحدود كل يوم جمعة ومنع الشبان الاقتراب من السياج الفاصل خلقت اشكالية مع بعض الشبان الذين اعتبروا أن ذلك تنسيقا أمنيا مع الجيش الإسرائيلي وان كان يختلف عن التنسيق الأمني الفعلي.

وأشارت "يديعوت" إلى أن هذا السبب دفع حركة حماس لاطلاق حملة لعقد اجتماعات مع العشائر في غزة بمشاركة اسماعيل هنية ويحيى السنوار، بهدف إظهار أن الحركة مرتبطة بالشعب.

واستشهد الليلة الماضية ثلاثة شبان فلسطينيين وأصيب رابع بعد استهدافهم من قبل جنود الاحتلال، بعد اقترابهم من الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وشهت الفترة الأخيرة عدة عمليات ومحاولات قص السلك الحدودي والدخول إلى تجمعات جيش الاحتلال.