السبت 17 أغسطس 2019 11:01 ص بتوقيت القدس المحتلة

مرشح الرئاسة الامريكية يطالب بمعاقبة "اسرائيل "

مرشح الرئاسة الامريكية يطالب بمعاقبة "اسرائيل "

رام الله الاخباري:

انتقد السيناتور الأمريكي بيرني ساندرز المرشح للانتخابات الأمريكية عن الحزب الديمقراطي، أمس الجمعة

 منع الحكومة الاسرائيلية النائبتان في الكونغرس الأمريكي رشيدة طليب وإلهان عمر من دخول إسرائيل، داعيا الحكومة الإسرائيلية رفض تلقي مليارات الدولارات كمساعدات أمريكية كل عام.

ونقلت قناة" MSNBC" الأمريكية، عن ساندرز قوله "فكرة أن أعضاء الكونجرس الأمريكي غير مسموح لهم بزيارة بلد يتلقى منا مليارات الدولارات هي فكرة فاضحة".

وأضاف "إذا لم ترغب إسرائيل في زيارة أعضاء الكونجرس الأمريكي لبلدهم لمعرفة ما يجري هناك عن كثب، يجب عليها ايضا أن ترفض قبول مليارات الدولارات التي نقدمها لها".

وأعرب ساندرز عن صدمته من قرار منع طليب وعمر من زيارة إسرائيل، مبينا أنه من المأساوي أن لدى الولايات المتحدة رئيسا أمريكيا عنصريا ومتعصبا دينيا.

وطالب المرشح للانتخابات الرئاسية الأمريكية، باستخدام المساعدات الأمريكية لإسرائيل كوسيلة للضغط عليها لتحقيق السلام.

وتابع ساندرز "نحتاج إلى سياسة متوازنة في الشرق الأوسط تحمي استقلال إسرائيل وأمنها، لكنها تحترم أيضا الشعب الفلسطيني، الذي يعاني الكثير منه كثيرا في غزة وأماكن أخرى".

وأوضح أنه يتعين على الولايات المتحدة مطالبة القيادة الإسرائيلية والفلسطينية بالجلوس معا والبدء في إحلال السلام، خاصة في ضل المبالغ الضخمة التي تنفقها واشنطن هناك.

أكدت قناة "الجزيرة" القطرية، اليوم الجمعة، أن النائبة في الكونغرس الأمريكي، رشيدة طليب قررت التراجع عن زيارة الضفة الغربية، رفضاً للشروط الإسرائيلية القمعية.

وقررت النائبة في الكونجرس الأمريكي رشيدة طليب رفضت زيارة إسرائيل والضفة الغربية، بسبب الشروط والقيود التي فرضتها إسرائيل عليها أهمها دخولها بدون النائب

الهان عمر، التي من المفترض قدومها مع طليب إلى فلسطين، إضافة إلى عدم المشاركة في أي نشاط أثناء الزيارة حول مقاطعة إسرائيل، وعدم دعم حملة (BDS) أثناء الزيارة.

يشار إلى أن طليب وعمر كانتا قد أعلنتا نيتهما زيارة فلسطين ولقاء الفعاليات والمسؤولين الفلسطينيين دون أي لقاءات مع إسرائيليين، إضافة لزيارة المسجد الأقصى المبارك، إلا أن نتنياهو أعلن رفضه لهذه الزيارة بشكل مطلق.