الخميس 15 أغسطس 2019 07:28 م بتوقيت القدس المحتلة

مقتل شاب فلسطيني رمياً بالرصاص خلال جنازة ابن عمه

مقتل شاب فلسطيني رمياً بالرصاص خلال جنازة ابن عمه

رام الله الاخباري:

توفي شاب فلسطيني يبلغ من العمر (24 عاما)، مساء اليوم الخميس، متأثرًا بجراحه الحرجة التي تعرّض لها جراء اطلاق النار عليه خلال تشييع جثمان الشاب معتز الشمالي في مدينة الرملة.

ووفقا لوسائل الاعلام الفلسطينية، فإن عملية اطلاق نار وقعت خلال تشييع جثمان الشاب معتز الشمالي في مدينة الرملة، حيث اسفرت عن اصابة شاب 24 عاماً بجروح نُقل على اثرها الى مستشفى اساف هروفي.

وأكد متحدث باسم الشرطة أنه في اعقاب حادث إطلاق النار في الرملة، نُقل الى مستشفى اساف هروفي شاباً يبلغ من العمر 24 عاماً إثر اصابته بعيارات نارية، وهناك أعلن الأطباء عن وفاته".

وكانت الشرطة الإسرائيلية، قد أعلنت عن مقتل الشاب الفلسطيني معتز شمالي (23) عاماً، فجر اليوم الخميس، جرَاء تعرضه لعملية إطلاق نار في حديقة عامة بمدينة الرملة.

وقالت الشرطة: " تعرض شاب من سكان مدينة الرملة، لإطلاق نار من مسافة قريبة في حديقة عامة في المدينة، ولم تتمكن طواقم الإسعاف من إنقاذ حياته".

وأوضحت أنها بدأت بعمليات تمشيط بحثا عن الجناة، بيد أنه لم يتم اعتقال أي مشتبه به بعد.

وأظهرت إحصائية جديدة، أن 45 فلسطينيًا من سكان الخط الأخضر قتلوا منذ بداية العام الجاري 2019، جراء تصاعد أعمال العنف في وسط المجتمع العربي.

ويظهر من الإحصائية التي أوردتها إذاعة "كان" الاسرائيلية، أن 8 من القتلى هم من النساء، حيث قتلت مسنة على يد ابنها في أم الفحم، وقتلت سيدة بإطلاق نار خلال الأسبوع الماضي.

وسجل خلال الشهر الماضي 10 جرائم قتل بحق عدد من الفلسطينيين، جميعها ارتكتب بدوافع جنائية.