الخميس 15 أغسطس 2019 09:00 ص بتوقيت القدس المحتلة

"إسرائيل" متخوفة من زيارة رشيدة طليب وإلهان عمر للأقصى

"إسرائيل" متخوفة من زيارة رشيدة طليب وإلهان عمر للأقصى

رام الله الاخباري:

لم تخف وسائل الاعلام الإسرائيلية، تخّوف الحكومة الإسرائيلية من زيارة النائبتين الديمقراطيتين في الكونغرس الأميركي، إلهان عمر ورشيدة طليب، للمسجد الأقصى برفقه مسئولين فلسطينيين.

ووفقا لقناة 13 الإسرائيلية، فإن إسرائيل تستعد لمثل هذه الزيارة المحتملة، بعد وصول طليب وعمر المقرر يوم الجمعة المقبل إلى إسرائيل، حيث نقلت القناة عن مصادر إسرائيلية قولها إنه عقد في الأيام الأخيرة نائب مستشار الأمن القومي جلسة تحضيرية سرية في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من أجل السماح لهن بدخول إسرائيل رغم مواقفهما القوية ضدها.

وأشارت القناة العبرية، إلى أن تعليمات صدرت للشرطة الإسرائيلية بعدم منعهن من الوصول إلى الأقصى، ولكن بدون أن يسمح لمسؤولين فلسطينيين بالانضمام إليهن.

وأضافت القناة "خلال النقاش ذكر أنه من المهم السماح لهن بالدخول لإسرائيل والتجول فيها، وفي الضفة الغربية، حتى لا يضر ذلك بالعلاقات مع الحزب الديمقراطي الأميركي".

وأوضحت أن نائب مستشار الأمن القومي في مكتب نتنياهو، روفين عزار، عقد جلسة تحضيرية سرية استعدادا لوصول النائبتين الديمقراطيتين اللتان عبرتا عن دعمهما لحملة المقاطعة (BDS)، وقدمتا مشروع قانون يمنح الأميركيين حق المشاركة في الحملات الداعية إلى مقاطعة إسرائيل.

ولفتت القناة إلى أن الجلسة وصفت بالحساسة، بحيث أوعز نائب مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، لممثلي الوزارات المختلفة الذين شاركوا في الجلسة، بالحفاظ على سريتها، وعدم الكشف عن انعقادها؛ فيما تم وصف الجلسة بـ"شديدة الحساسية".

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، كان قد طالب إسرائيل بمقاطعة زيارة النائبتين عن الحزب الديمقراطي من أصول عربية، عمر وطليب، من دخول البلاد.

وتخشى إسرائيل أن تصرح كلا من طليب وعمر تصريحات تهاجم فيها إسرائيل، خاصةً في ظل مواقفهم المعادية لإسرائيل وإطلاق تصريحات مماثلة سابقًا.