الأربعاء 14 أغسطس 2019 11:51 ص بتوقيت القدس المحتلة

عريقات: لا سلام دون إنهاء الاحتلال

عريقات: لا سلام دون إنهاء الاحتلال

رام الله الاخباري:

جدد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، تأكيده على أن الطريق للسلام لن يحدث إلا من خلال إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية.

وقال عريقات لوفد مكون من ٣٥ عضو كونجرس من الحزب الجمهوري الأمريكي برئاسة كيفن مكارثي رئيس الأقلية الجمهورية فى الكونجرس، إن "طريق السلام يتمثل بإنهاء الاحتلال وتجسيد مبدأ الدولتين على حدود ١٩٦٧".

وكان عريقات قد أكد مرارا وتكرارا أنه لا أمن ولا استقرار ولا سلام بالمنطقة دون تجفيف مستنقع الاحتلال الإسرائيلي وتجسيد دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967.

يذكر أن السلطة الفلسطيني تقاطع الإدارة الأمريكية برئاسة دونالد ترامب منذ إعلانه القدس عاصمة لإسرائيل، محملة إياه مسؤولية تدمير المشروع الفلسطيني وضمن مخطط استبدال مبدأ الدولتين بالأبرتهايد الحاصل حاليا.

وكانت وكالة "رويترز" للأنباء نقلت عن مسؤول بالإدارة الأميركية، دون الكشف عن هويته، الشهر الماضي، أن زيارة مستشار الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر إلى منطقة الشرق الأوسط قبل أسبوع تأتي بهدف وضع اللمسات الأخيرة على تفاصيل خطته الاقتصادية المقترحة لتسوية القضية الفلسطينية والتي تنص على ضخ مبالغ تقدر بـ50 مليار دولار، للضفة الغربية المحتلة والأردن ومصر ولبنان.

وقال المسؤول إن الهدف من هذه الجولة "مواصلة الزخم الذي تولد في الورشة الاقتصادية في البحرين ووضع اللمسات الأخيرة على الجزء الاقتصادي من الخطة".

وبحسب وسائل الاعلام، فإن جولة كبير مستشاري الرئيس الأميركي وصهره، جاريد كوشنر، في المنطقة العربية، نهاية تموز/ يوليو الماضي، لم تسفر عن تحديد موعدٍ لإطلاق الشقّ السياسي من الخطّة الأميركية لتسوية القضيّة الفلسطينية، المعروفة باسم "صفقة القرن"، ولا زال موعدها رهن التطورات السياسية في إسرائيل.