الثلاثاء 13 أغسطس 2019 03:35 م بتوقيت القدس المحتلة

الحرس الثوري يحذر من الاعتداء على "أصدقاء الثورة الاسلامية"

الحرس الثوري يحذر من الاعتداء على "أصدقاء الثورة الاسلامية"

رام الله الاخباري:

حذر الحرس الثوري الإيراني، اليوم الثلاثاء، الولايات المتحدة الأمريكية من الاعتداء على من وصفهم بـ"أصدقاء الثورة الإسلامية"، في إشارة إلى حزب الله والحوثيون وحركات المقاومة الفلسطينية.

وهدد نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، يد الله جواني، أن هذا الاعتداء سيؤدي إلى مواجهة إيران، باعتبار أنه مواجهة غير مباشرة مع إيران".

وشدد جواني على أن "العدو خسر في جميع مواجهاته مع "حزب الله" واليمنيين والعراقيين وحركات المقاومة الفلسطينية".

يذكر أن الحرس الثوري الإيراني صعّد لهجته في الآونة الأخيرة، لاسيما بعد ارتفاع مستوى التوتر في منطقة الخليج.

وكان الحرس الثوري قد حذر في وقت سابق من أن أي حرب على إيران ستشكل تهديدا لأنظمة سياسية في المنطقة، وستعرض إسرائيل لخطر حقيقي.

وقال قائد الحرس الثوري حسين سلامي، الأسبوع الماضي، إن "هناك قوى تشكلت في سوريا ولبنان وفلسطين، وأي حرب على إيران ستجعل إسرائيل أمام تهديد حقيقي ويضعها على طريق الزوال".

كما أكد جواني في وقت سابق من شهر أغسطس الجاري، أنه في "حال ارتكبت واشنطن أي خطأ ضد إيران ستكون في مواجهة قوات المقاومة في كل المنطقة"، مشيرا إلى أن "طهران أبلغت واشنطن وتل أبيب بأن أي عدوان على إيران، سيواجه محور المقاومة من شرق المتوسط إلى البحر الأحمر وبحر العرب وخليج عدن".

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت أنها تعتزم تشكيل تحالف دولي لتأمين الملاحة في منطقة الخليج، وخاصة في مضيقي هرمز وباب المندب.

المصدر : روسيا اليوم