السبت 27 يوليو 2019 01:14 م بتوقيت القدس المحتلة

سقوط ريال مدريد أمام أتلتيكو بسباعبة تاريخية ومطالبات بطرد زيدان

سقوط ريال مدريد أمام أتلتيكو بسباعبة تاريخية ومطالبات بطرد زيدان

تلقى نادي ريال مدريد خسارة تاريخية على يد نظيره أتلتيكو مدريد بسبعة أهداف مقابل ثلاثة في اللقاء الذي أقيم صباح اليوم على أرضية ملعب "ميتلايف ستاديوم" في الكأس الدولية للأبطال الودية.

وبدأ مهرجان الأهداف لرجال سيموني بعد أقل من دقيقة واحدة عن طريق دييجو كوستا، ليكمل زميله جواو فيليكس مسلسل الأهداف لاتلتيكو في الدقيقة الثامنة من عمر اللقاء، وبحلول الدقيقة 19، أحرز آنخيل كوريا الهدف الثالث، وسط غياب نادي ريال مدريد عن اجواء اللقاء. كوستا أكمل دك شباك خصمه اللدود فسجل هدفاً ثانياً له ورابعاً لفريقه في الدقيقة 28. وعاد كوستا وسجل الهدف الخامس من ركلة جزاء لينتهي الشوط الأول بخماسية نظيفة.

وافتتح كوستا أهداف الشوط الثاني في الدقيقة 51، وسجل ريال مدريد هدفه الأول عن طريق "ناتشو فرنانديز " في الدقيقة 59، وبعدها قام الحكم بطرد كوستا وكارفخال في الدقيقة 64، وجاء هدف أتلتيكو مدريد السابع عن طريق فيتولو في الدقيقة 70.

بينما سجل كريم بنزيما لريال مدريد من ضربة جزاء في الدقيقة 85، وفي الدقيقة 89 أحرز خافيير هيرنانديز هدفًا للريال.، لتنتهي المباراة بنتيجة قاسية على زين الدين زيدان.

وتركت الهزيمة الثقيلة مشجعي الفريق الملكي في حالة غضب شديد، حيث اقترنت بأداء سيئ سمح لأتلتيكو مدريد بالتقدم بنتيجة 6-صفر حتى الدقيقة 59، رغم بدء ريال مدريد اللقاء بتشكيلة أساسية ضمت أيضا الوافد الجديد البلجيكي إيدن هازارد.

وبعد انتهاء اللقاء، انتقل سخط الجماهير إلى منصات التواصل الاجتماعي، حيث طالب كثيرون برحيل زيدان العائد إلى تدريب الفريق قرب نهاية الموسم الماضي.

وكتب أحد المتابعين على "تويتر": "متى سيصبح (ارحل يا زيدان) وسما متداولا؟ إنه يرفض الاعتماد على (غاريث) بيل و(داني) كابايوس و(خاميس) رودريغيز، ويحتفظ بناتشو (رودريغيز) ولوكاس (فاسكيز). ربما أنه ليس جيدا بما يكفي ليقود الفريق".

وشكك آخر في قدرات زيدان، بعد رحيل كريستيانو رونالدو وخروج بيل من حساباته، بينما تنبأ مشجع برحيل زيدان قبل إجازة الكريسماس.

وأضاف رابع: "واحد من أسوأ الأيام التي تكون فيها مشجعا لريال مدريد. يؤلمني أنني لم أنم لمشاهدة هذه المباراة في منتصف الليل"، فيما قال أحد المتابعين ساخرا، إن "ريال مدريد ليس بأفضل فريق في مدريد".

وخاض ريال مدريد موسما كارثيا على المستويين المحلي والقاري، حيث ختم الدوري الإسباني في المركز الثالث، بينما ودع دوري أبطال أوروبا من دور الـ16 على يد أياكس أمستردام الهولندي.

بدوره، أبدى زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد غضبه من سقوط مدوٍّ لفريقه بنتيجة 7-3 أمام أتليتكو مدريد في الكأس الدولية للأبطال، لكنه يثق أن ناديه سيكون في أتم جاهزية للموسم الجديد.

وقال زيدان في تصريحات صحفية: "دخلنا المباراة بشكل سيء جدا. بعد 8 دقائق بتنا متأخرين بنتيجة 2-صفر. لم تكن لنا ردة فعل لنغير شيئا. الشوط الأول كان صعبا. كنا سيئين في كل شيء، وبالأخص افتقدنا للحدة. سجلوا 7 أهداف، لا يمكن حدوث ذلك. كانوا أفضل في كل شيء ولا يوجد ما يقال أكثر من هذا".