الإثنين 22 يوليو 2019 09:30 م بتوقيت القدس المحتلة

عمليات الهدم الاسرائيلية تثير غضب بلجيكا

عمليات الهدم الاسرائيلية تثير غضب بلجيكا

دان وزير الخارجية البلجيكي ديدي رينديرز، تدمير سلطات الاحتلال الاسرائيلي، ثلاثة خزانات مياه و 2500 شجرة على الأقل جنوب الخليل

 وهو مشروع تموله بلجيكا في الأراض الفلسطينية، وجزء من مشروع تشرف عليه منظمة " أوكسفام" البلجيكية.

وأشار بيان صادر عن الخارجية البلجيكية، اليوم الاثنين، الى أن  قيمة الأضرار تقدر بأكثر من 75000 يورو وفقا للمنظمة. وأن أكثر من 300 مواطنا في المجتمع

البدوي تأثروا بعملية الهدم هذه، حيث لم يعد لديهم ما يكفي من الماء والمراعي لقطعانهم، والتي يعتمدون عليها للحصول على دخلهم.

وفي لقاء اجرته معه هيئة الاذاعة والتلفزيون البلجيكي ادان وزير الخارجية البلجيكي عملية الهدم قائلا "هذا مشروع لمنظمة أوكسفام بتمويل جزئي من التعاون البلجيكي، وكما حدث أثناء التدمير الأخير، لن نرد فقط على السلطات الإسرائيلية لإدانة هذا التدمير، ولكن  سنقوم بشكل خاص لطلب التعويض

 حيث  كنا أول من أطلق إجراء التعويض هذا مع الشركاء الأوروبيين في المشاريع التي تم تمويلها بشكل مشترك على المستوى الثنائي، لأنني أعتقد أنه مشروع ممول حصريًا من قبل أوكسفام من بلجيكا، لكننا سنراجع التعاون، وان منطق الاستيطان يتعارض مع القواعد الدولية، وهو  مستمر بانتظام من السلطات الإسرائيلية ".

يشار الى أن عملية الهدم تمت في 4 يوليو في خربة الضيقة جنوب الخليل جنوب الضفة الغربية