الأحد 21 يوليو 2019 08:53 م بتوقيت القدس المحتلة

فتح: الجهود المصرية بشأن المصالحة مازالت مستمرة

فتح: الجهود المصرية بشأن المصالحة مازالت مستمرة

جددت حركة فتح تمسكها بخيار المصالحة الفلسطينية وانهاء الانقسام، وذلك في ظل استمرار الجهود المصرية المبذولة بهذا الشأن.

وبحسب المتحدث باسم الحركة أسامة القواسمي، فإن الحركة مستمرة في هذا النهج حتى اللحظة الأخيرة، وأنه لا خيار للجميع إلا التوحد لمواجهة كل التحديات المحدقة بالقضية الفلسطينية.

ووفقا لما نقلته إذاعة صوت فلسطين، فإن القواسمي أشاد بالجهود المصرية التي تبذل بهذا الشأن، مبينا أن حركته تبحث هذا الملف مع المسؤولين المصريين على أساس تنفيذ اتفاق 12 اكتوبر 2017 الموقع في القاهرة.

وأضاف عضو المجلس الثوري لحركة فتح أن "حماس وقعت على هذا الملف بمحض إرادتها ولم يضغط عليها أحد، ولذلك نحن ننتظر منهم الموافقة على تطبيق هذا الاتفاق".

وأشار إلى أنه كان هناك لقاء محتمل اليوم مع المصريين ولكن تم تأجيله إلى غد الاثنين أو بعد غد، مبينا أن قيادة فتح ستستمع لوجهة النظر المصرية التي تحترم.

ووقعت الفصائل الفلسطينية عام 2017 اتفاقا يتم بموجبه انهاء الانقسام واتمام المصالحة بين حركتي فتح وحماس، غير أنه لم يطبق بشكل فعلي بعد حادثة تفجير رئيس الوزراء السابق رامي الحمدلله شمال غزة.