السبت 20 يوليو 2019 06:13 م بتوقيت القدس المحتلة

رئيس ايران السابق يدعو للحوار المباشر مع ترامب

رئيس ايران السابق يدعو للحوار المباشر مع ترامب

في موقف مفاجئ، دعا الرئيس الإيراني السابق الذي كان يوصف بـ"المتشدد" أحمد نجاد، المسؤولين الإيرانيين للدخول في حوار مباشر مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ووفقا لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، فإن نجاد شدد على ضرورة حل جذري للخلافات بين الجمهورية الاسلامية والولايات المتحدة الأمريكية، معتبرا أنها خلافات أبعد من الملف النووي الإيراني أو الاتفاق النووي.

وطالب الرئيس الإيراني السابق الذى تولي رئاسة إيران لفترتين متتاليتين (2005- 2013)، وانتهج سياسة متشددة تجاه أمريكا، بضرورة اجراء حوار مع الولايات المتحدة حول القضايا محل خلاف.

واعتبر نجاد أن ذلك سيصب في صالح الشعبين الأمريكي والإيراني على المدى البعيد والبلدين أيضا، واصفا ترامب برجل أفعال، ورجل أعمال، لذا فهو قار على حساب تكلفة وأضرار اتخاذ القرار.

وخاطب نجاد ترامب قائلا "لنحسب تكلفة (الصراع والتعاون) بين البلدين على المدى البعيد ولا نكن ضيقي الأفق"، مؤكدا على ضرورة تسوية الخلافات بين الولايات المتحدة وإيران التي بدأت منذ 40 عاما عقب حادث احتجاز الرهائن الأمريكية داخل مقر سفارة واشنطن في طهران 1979.

وأكد على أن بلاده ينبغى أن تتوقف عن سياسة التواصل عبر الوسطاء الأوروبيين للتأثير على ترامب، وعليها الدخول في محادثات مباشرة معه.

وكشف نجاد عن 3 رسائل بعث بها لترامب، الأولى كانت فى فبراير 2017، وبعث له تهنئة على توليه رئاسة الولايات المتحدة، والثانية كانت فى يناير 2018، ورسالة أخرى بعد شهر من انسحابه من الاتفاق النووى، والثالثة كانت الشهر الماضى عقب تشديد التوتر بني البلدين.

وشدد على أنه ينبغي على ترامب أن يبادر ببدء الحوار، ويغير طريقة الضغوط القصوى على بلاده.. وأن المحادثات يجب أن يجرى فى مناخ أكثر هدوء واحتراما.

المصدر : روسيا اليوم