السبت 20 يوليو 2019 03:23 م بتوقيت القدس المحتلة

البرازيل تمنع تزويد سفينتين إيرانيتين بالوقود امتثالا لعقوبات واشنطن

البرازيل تمنع تزويد سفينتين إيرانيتين بالوقود امتثالا لعقوبات واشنطن

أفادت شركة النفط البرازيلية الحكومية Petrobras ، يأن سفينتان تجاريتان إيرانيتان علقتا قبالة سواحل البرازيل بعد رفض شركات الوقود هناك تزويدهما بالديزل امتثالا للعقوبات الأمريكية المفروضة على طهران.

وأشارت الشركة في بيان أصدرته أمس الجمعة، إلى أن السفينتين المتواجدتين حاليا قبالة ميناء باراناغوا استؤجرتا من قبل شركة إيرانية مدرجة على القائمة السوداء الأمريكية.

وقالت الشركة: إنه "في حال تزويدها هاتين السفينتين بالوقود، ستواجه خطر التعرض للعقوبات الأمريكية وإدراجها على القائمة نفسها، مضيفة أن هناك شركات أخرى في البرازيل قد تزود السفينتين بالوقود سرّا".

وبيّنت الشركة أن السفينتين نقلتا من إيران شحنة من مادة اليوريا (الكرباميد) التي فرضت واشنطن عقوبات على تصديرها من الجمهورية الإسلامية، حيث تستخدم في تصنيع الأسمدة والمتفجرات.

ورد الرئيس البرازيلي يائير بولسونارو، على سؤال من الصحفيين، قائلاً: إن "حكومة بلاده أنذرت شركاتها بالخطر الذي قد تتعرض له في حال عدم التزامها بالعقوبات الأمريكية"، مشيرا إلى أن مواقفه ونظيره الأمريكي دونالد ترامب "تتقارب أكثر فأكثر".

يشار إلى أن المحكمة العليا البرازيلية قد تتخذ قرار تزويد السفينتين بالوقود من عدمه، ولفتت صحيفة Valor Economico إلى أنه من المتوقع أن يصدر المدعي العام البرازيلي بيانا بهذا الشأن.

ووفق وكالة "بلومبرغ"، فإن السفينتين وصلتا إلى البرازيل في وقت سابق من العام الجاري لنقل شحنة من الذرة إلى إيران، لكنهما لا تستطيعان العودة بسبب نقص الوقود ولا تزالان عالقتين هناك منذ أكثر من شهر.