الجمعة 19 يوليو 2019 02:39 م بتوقيت القدس المحتلة

الهند ترسل سفن حربية الى الخليج ..ماذا يحصل ؟

الهند ترسل سفن حربية الى الخليج ..ماذا يحصل ؟

ذكرت وكالة "رويترز" البريطانية، اليوم الجمعة، أن سفينتين حربيتين هنديتين مكلفتين بمرافقة السفن التجارية، ستبقيان لفترة أطول في منطقة الخليج، في أعقاب تصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين أن هذه السفن لن تكون جزءا من تحالف عسكري تحشده الولايات المتحدة لتأمين الملاحة قبالة إيران، قرب مضيق هرمز، الذي تمر عبره خمس إمدادات النفط العالمية.

وأوضحت الوكالة العالمية، أن السفينتان الحربيتان ترافق السفن التي ترفع علم الهند عند الدخول والخروج من الخليج وخليج عمان، منذ يونيو/حزيران، في أعقاب هجمات على ناقلات نفط سعودية واماراتية ألقت الولايات المتحدة بالمسؤولية عنها على إيران، فيما تنفي الأخيرة ذلك.

وفي مقابل ذلك، كشف مسؤولا هنديا مطلعا على سياسة بلاده في المنطقة، لرويترز أن العملية البحرية في الخليج تأتي استجابة لدعوة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إلى كبار مشتري نفط الشرق الأوسط لحماية ناقلاتهم، موضحا أن هذه القضية نوقشت خلال اجتماع رئيس وزراء الهند، ناريندرا مودي، مع ترامب على هامش قمة العشرين في اليابان الشهر الماضي، وأن مودي أبلغ ترامب بأنه أرسل سفنا لحماية السفن التي ترفع علم الهند.

ويضغط ترامب على الحلفاء الأوروبيين والآسيويين للاضطلاع بمسؤوليات أمنية، ولا يعولوا على الولايات المتحدة وحدها.

ووفقا لوكالة "رويترز"، فإن الهند لا تعتزم الانضمام رسميا لقوات متحالفة في المنطقة لأسباب تعود أساسا إلى أن ذلك سيضعها في مواجهة مباشرة مع إيران، التي تربطها بها علاقات طويلة على صعيد السياسة وقطاع الطاقة.

وأضافت "كما أن الهند لم تنضم يوما لقوات أجنبية مشتركة، إنما تفضل العمل تحت راية الأمم المتحدة. فيما يعرف أنالهند هي ثاني أكبر مشتر للنفط الإيراني بعد الصين"، غير أنها أشارت بالوقت ذاته إلى وجود تنسيق مع الجيش الأمريكي.

وتابعت أن أسطولا ضخما من الناقلات الأمريكية يزود السفن التابعة للبحرية الهندية في الخليج بالوقود، ومن المتوقع أن تتواصل مثل تلك المساعدات مع استمرار العملية لأجل غير مسمى.

ولم تتعرض أي سفن تجارية هندية حتى الآن، لأي هجمات أو حوادث في المنطقة.

المصدر : سبوتنيك