الجمعة 19 يوليو 2019 10:21 ص بتوقيت القدس المحتلة

لا حصانة لمطلقي الصواريخ

نتنياهو لحزب الله: لا نريد الحرب ولكن ضرباتنا حاسمة

نتنياهو لحزب الله: لا نريد الحرب ولكن ضرباتنا حاسمة

هاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساء الخميس، حزب الله اللبناني، موجها رسالة تهديد له بقوله "لا نريد الحرب ولكن إن فرضت علينا الحرب سنضرب أعداءنا ضربة حاسمة" وفق تعبيره.

وأوضح نتنياهو خلال مراسم احياء ذكرى حرب لبنان الثانية، أن عملية الدرع الشمالي التي نفذها الجيش الإسرائيلي شمال فلسطين المحتلة حيدت الأنفاق التي حفرها حزب الله على مدار سنوات، ملمحا لعمليات أخرى يقوم بها الجيش.

وزعم أن هناك مفاجأة سيعلن عنها في موعدها المناسب، داعيا العالم إلى إدراك الخطر المتمثل بإيران وبحزب الله.

وتابع نتنياهو "آن الأوان للعالم أجمع أن يقف ضدهما. للأسف هذا لا يحدث بعد بشكل كاف وقد قلت إن حتى لو اضطررنا لمواجهة إيران ووكلائها لوحدنا سنقوم بذلك. هكذا نتحرك في سوريا من أجل منع تموضع قوات عسكرية إيرانية هناك. لن نسمح بتكرار المشهد اللبناني في سوريا".

وشدد على أن مطلقي الصواريخ تجاهه إسرائيل لن تكون لهم أي حصانة حتى لو اختبأوا في مناطق مكتظة بالسكان.

وادعى نتنياهو أن الجيش الإسرائيلي سيفعل كل ما بوسعه من أجل تجنب المس بالأبرياء ولكن لن يعطي الحصانة لمطلقي الصواريخ ولمن يقف وراءهم.

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله قال إن المقاومة مازالت أقوى من أي زمن مضى وتطورت وتقدمت، مؤكداً أن تطور القوة الصاروخية للمقاومة والصواريخ الدقيقة تثير هاجس الاسرائيلي.

ولفت نصر الله في مقابلة تلفزيونية على قناة المنار إلى أن كل محاولات قادة إسرائيل لترميم الثقة بالجيش بعد حرب تموز لم تنجح وهناك تراجع بالقوة البرية.