الأربعاء 17 يوليو 2019 09:45 م بتوقيت القدس المحتلة

نقابة المحاميين توجه رسالة خاصة لطلاب الثانوية العامة

نقابة المحاميين توجه رسالة خاصة لطلاب الثانوية العامة

قالت نقابة المحامين الفلسطينيين، الأربعاء، إن مجال الحقوق أصبح مشبعا بالمحامين والخريجين، نتيجة التدفق الكبير لخرجي كليات القانون في الجامعات، وعدم تناسب ذلك مع قدرات توفير فرص تدريب للخريجين.

وطالبت النقابة في بيان لها، طلبة الثانوية العامة بتوخي الدقة واختيار التخصصات التي تتناسب مع احتياجات سوق العمل، مبينة أنه تم هذا العام تعطيل تدريب نحو 452 خريج قانون، وذلك لعدم وجود محامين قادرين على تسجيلهم كمتدربين لديهم.

وأشارت النقابة إلى أن عدد المحامين المتدربين يفوق الـ 4000، بالإضافة إلى وجود ما يزيد عن 2000 خريج بانتظار الخضوع لامتحان القبول من أجل الانتساب للنقابة.

ولفتت إلى أن هناك عشرات آلاف طلبة كليات القانون على مقاعد الدراسة، محذرة من بعض كليات الحقوق في الجامعات التي بدأت تقبل الطلبة من كافة الفروع العلمي والأدبي والصناعي والزراعي والتجاري والفندقي والاقتصاد المنزلي وتكنولوجيا المعلومات والشرعي الريادة والأعمال.

واعتبرت ذلك مجرد إعلانات تجارية تهدف للربح المادي، دون الالتفات إلى النوعية وجودة التعليم، مبينة أن مجلس النقابة يدرس خطورة هذه الإعلانات وقرر العمل، بالتنسيق مع وزارتي العدل والتعليم العالي، على إعداد قائمة بالجامعات والمعاهد الحقوقية التي يعترف المجلس بشهاداتها لممارسة مهنة المحاماة.

وأكدت النقابة أنه سيتم اعتماد عدد لا يتجاوز الـ 300 خريج لكل عام في معهد تدريبي ستنشئه النقابة، لاعتماد العدد المناسب من خريجي كليات القانون.

 

المصدر : أجيال