الأحد 14 يوليو 2019 07:46 م بتوقيت القدس المحتلة

ترامب يطالب نائبتين مسلمتين بالعودة الى بلادهما

ترامب يطالب نائبتين مسلمتين بالعودة الى بلادهما

انتقدت نائبتان بالكونغرس من أصول إسلامية سياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حيال الهجرة، ما دفع به لمطالبتهما بالعودة لمواطنهما الأصلية.

ووفق موقع سبوتنيك الروسي، فإن ترامب كتب في تغريدة على موقع "تويتر" قائلاً: "من الغريب أن نرى الآن عضوات الكونغرس الديمقراطيات التقدميات، اللائي جئن

أصلاً من بلدان تعتبر حكوماتها كارثة كاملة وشاملة، والأسوأ والأكثر فساداً في العالم، وفي الوقت نفسه يخبرن شعب الولايات المتحدة بشراسة كيف تتم إدارة حكومتنا".

وأضاف: "لماذا لا يعودون ويساعدون في إصلاح الأماكن المنهارة تمامًا والمليئة بالجريمة التي أتوا منها، ثم يعدن ليوضحن لنا كيف تم ذلك".

وأشار ترامب: إلى أن "هذه الأماكن تحتاج إلى مساعدتكن بشدة، ولا يمكن أن تتركوها بسرعة كافية، أنا متأكد من أن رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي ستكون سعيدة للغاية لوضع ترتيبات السفر المجانية بسرعة".

ورأى البعض في تغريدات ترامب عنصرية ورهاباً من الأجانب، حتى أن بعض المغردين شبّهوا طريقة كلامه بالطريقة التي استخدمها أدولف هتلر في بداياته.

فيما ذكّره البعض الآخر بأن زوجته ميلانيا، لم تولد في الولايات المتحدة الأميركية، بل في سلوفينيا، بعكس النائبات التي ينتقدها والتي ولدت في الولايات المتحدة.

وفازت امرأتان مسلمتان في الولايات المتحدة في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي، بمقعدين في الكونغرس الأمريكي عن الحزب الديمقراطي، في خطوة تعتبر غير مسبوقة.

إذ فازت إلهان عمر وهي لاجئة صومالية بمقعد في مجلس النواب، وتمكنت رشيدة طليب، العاملة في المجال الاجتماعي والمولودة في ديترويت لأبوين فلسطينيين مهاجرين، من الفوز أيضا بمقعد في مجلس النواب.

وبعد ساعات قليلة من إصدار عضوة الكونغرس، إلهان عمر، في 15 أبريل/ نيسان الماضي، بيانا يفيد بتصاعد تهديدات القتل ضدها، جدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، هجومه عليها.

وفسر ترامب الذي يهاجم النائبتين المسلمتين من وقت لآخر، تعرض إلهان عمر لتهديدات بالقتل، بسبب تصريحاتها المعادية للسامية والمعادية لإسرائيل، واعتبر أنها "خرجت عن نطاق السيطرة".

 

المصدر : سبوتنيك