الجمعة 12 يوليو 2019 03:38 م بتوقيت القدس المحتلة

للجمعة الرابعة على التوالي

إقامة صلاة الجمعة بواد الحمص رفضاً لقرارات الهدم

إقامة صلاة الجمعة بواد الحمص رفضاً لقرارات الهدم

أدى الآلاف من الفلسطينين اليوم، صلاة الجمعة، على أراضي حي وادي الحمص بقرية صور باهر، للجمعة الرابعة على التوالي، تعبيرا منهم لرفض قرارات الاحتلال بهدم أكثر من 100 منشأة سكنية في الحي.

وأكد مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، خلال خطبة الجمعة، على حق الشعب الفلسطيني بالرباط في أرضه، ورفض قرارات الهدم، من أجل الحفاظ على حقهم بالسكان والحياة والتمسك بيوتهم وأرضهم.

وقال الشيخ محمد حسين "نرفض هذا الظلم والعدوان الإسرائيلي، وهدم البيوت، وارهاب وترهيب المواطنين الذي تقوم به سلطات الاحتلال".

كما أدان الشيخ حسين، تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، التي تقول بأنّ "الفلسطينيين ليسوا اصحاب الارض"، مؤكداً على أن ارتباط الشعب الفلسطيني بهذه الديار هو ارتباط عقائدي وديني".

وحول استهداف الاحتلال المقدسات والمسجد الأقصى خاصة، اعتبرالشيخ حسين أن هذا اقتحام اليومي هو تدنيس للمسجد الأقصى المبارك، يجب أن نقوم بصده والوقوف أمامه.

وتطرق حسين، إلى سياسة الاعتقالات اليومية في القدس، قائلاً: "من حق الشعب الفلسطيني المحافظة على أرضه ومقدساته، ولا ذنب للشبان إلا انهم يرفضون الاحتلال".

وعقب انتهاء من صلاة الجمعة، أكد رئيس لجنة أهالي حي وادي الحمص، حمادة حمادة، على مواصلة الفعاليات الشعبية في الحي لمنع هدم المنازل، مؤكداً أن هذا الاسبوع حاسماً في قضية الحي.

يشار إلى أنه مهلة جيش الاحتلال التي أعطاها للسكان لهدم منازلهم تنتهي حتى تاريخ الثامن عشر من الشهر الجاري، مؤكدا على أن السكان سيتصدون لهدم منازلهم بأيديهم".

ويذكر أن سلطات الاحتلال أصدرت مؤخراً قرارات لهدم 16 بناية تضم 100 منزلاً في حي وادي الحمص بحجة قربها من الجدار الامني في المنطقة.

المصدر : معا