الجمعة 05 يوليو 2019 07:10 م بتوقيت القدس المحتلة

اليسا : وضع لبنان صعب وعلى اللاجئيين السوريين العودة الى بلدهم

اليسا : وضع لبنان صعب وعلى اللاجئيين السوريين العودة الى بلدهم

جددت الفنانة اللبنانية إليسا دعوتها لعودة اللاجئين السوريين إلى أراضيهم، مشيرة إلى أنها تتمنى عودتهم لبلادهم لأنها أولى بهم – على حد تعبيرها-، رغم تلقيها عدة انتقادات من زملائها والجمهور.

وكتبت إليسا على حسابها في "تويتر" أنها مع عودة اللاجئين إلى بلادهم لأنها أحق بهم، موضحة أن لبنان يعاني من أزمة اقتصادية ولا يتحمل وجودهم.

وأوضحت أنها تشعر بالحب تجاه الشعب السوري حيث أن والدتها سورية الأصل وتتمنى لهم أن يشعروا بالراحة في أرضهم.

جاء ذلك عقب ساعات من رد الفنانة السورية أصالة على تصريح سابق لإليسا، بشكل غير مباشر عبر حساباتها على شبكات التواصل الاجتماعي، حيث قامت إليسا بالرد على أصالة بشكل غير مباشر لتؤكد موقفها الذي لم تغيره رغم الانتقادات التي وصلتها من زملاء وجمهور وأظهرت ذلك من خلال استخدامها لهاشتاغ "بعيد وبكرر" في نهاية تغريدتها.

وبدورها ردت عليها أصالة من خلال نشرها لصورة مكتوبًا عليها " لا للعنصرية"، على حسابها في أنستغرام، وأضافت تعليقًا طويلًا أظهر تأثرها وغضبها من طريقة التعامل مع أبناء شعبها السوري، حيث كتبت أصالة:" كم هو مؤلم التعبير القاسي العنصري الذي يخرج من فم شخص مشهور، كان من المفروض أن يكون هو أول من ينادي بالوحدة العربية، وبالتعاضد الإنساني، خصوصًا عندما يتعرض شعب من شعوبنا العربية لمحنة ليس له فيها بد".

وتابعت في تعليقها:" كم هو مخجل الكلمات العنصرية من (لاجئ) (نازح) (مهجر) (مشرد)، حين تخرج من أفواه من توقعنا ألا يتلفظ بهذه الكلمات الدخيلة على لغتنا الإنسانية، بلادنا تشتكي، أكثر مما تتألم لمصابها، من حروب، من خراب، من دمار، نعم تشتكي هذه الأرض من العنصري".

وأضافت:" أنا إنسان أتعاطف مع الإنسان سواء كان من ديني أو لا، يتكلم ذات لغتي أو لا، ولا أقبل أنا الإنسان أن يهان من احتاج مساعدتي، سواء بيتي أو حضني، أو كلمة قد تعينه على ما هو فيه، لا للعنصرية، كلنا أخوة، فالضعيف اليوم يحتاج القوي ليعينه لا ليهينه لا للعنصرية".

واعتبر جمهور أصالة تصريحها بأنها تقصد به إليسا عقب تصريحاتها الأخيرة حول اللاجئين السوريين والفلسطينيين المتواجدين في لبنان.

يشار إلى أن إليسا نشرت تصريح لها قبل أيام عقب حفلها الأخير في مهرجان موازين تمنت فيه عودة اللاجئين السوريين والفلسطينيين لبلادهم لأنه وحسب وصفها "أولى بهم".

وأعربت عن أمنيتها بالعودة لبلادهم مبررة ذلك بأن أعدادهم تتزايد بصفة مستمرة، مشيرة إلى أن لبنان أصبح لا يستوعب هذه الأعداد الكبيرة من اللاجئين، فضلاً عن ضياع فرص عمل كثيرة من أبناء شعبها لصالح السوريين الموجودين بلبنان»، مضيفة: «أنا سأنحاز دائماً لبلدي وشعبي، وحقهم في فرص العمل.. وباحترم اللاجئين في الوقت ذاته»، رغم تأكيدها على احترامها للشعب السوري.

وعلى صعيد آخر، حين سألها أحد الصحفيين حول رغبتها في إقامة حفل في سوريا، نفت إليسا وجود حفلات لها بسوريا خلال الفترة الحالية، مؤكدة على أنها تتواجد في أي مكان يريدها الجمهور به.

المصدر : عربي بوست