الجمعة 14 يونيو 2019 09:01 م بتوقيت القدس المحتلة

قرار لجنة التحقيق الخاصة بقضية المستوطنين في "دير قديس"

قرار لجنة التحقيق الخاصة بقضية المستوطنين في "دير قديس"

اتخذت اللجنة المكلفة في التحقيق مع رئيس مجلس قروي دير قديس راضي ناصر، مساء اليوم الجمعة، قرارات مهمة بشأنه.

وكانت اللجنة المكونة من إقليم رام الله والبيرة ومفوضية التعبئة والتنظيم بحركة فتح، اتخذت مساء اليوم القرارات التالية بشأن ناصر وهي كالتالي:

أولا : فصل راضي ناصر من حركة فتح بشكل قطعي.

ثانيا : العمل على حجب الثقة عنه في المجلس القروي دير قديس لأنه مرشح حركة فتح للمجلس.

ثالثا : إحالة أسماء الذين شاركوا في العرس مع المستوطنين في دير قديس إلى الجهات الأمنية المختصة لأخذ المقتضى القانوني بحقهم.

يشار، إلى أن حركة فتح أعلنت اليوم عن رفع الغطاء التنظيمي عن رئيس المجلس القروي، لقرية دير قديس راضي ناصر، مطالبة إياه بتقديم استقالته الفورية من منصبه كرئيس للمجلس، جراء ما حدث بالأمس بحضور عدد من المستوطنين حفلة "حناء" نجله في القرية.

كما وحذرت حركة فتح إقليم رام الله والبيرة – شعبة دير قديس في بيان تنظيمي صادر عنها من تكرار ذات الفعل في ظل ما يواجهه الشعب الفلسطيني من هجمة أمريكية

إسرائيلية وبتمرير "صفقة القرن"، وجاء في البيان : "نعلن رفع الغطاء التنظيمي عن رئيس المجلس القروي، و ونثمن عاليا موقف أهالي القرية والرافضين وبشدة لما جرى".

وقال البيان : "ندين هذا التصرف المسيء لكل الأعراف الوطنية والانتماء لفلسطين، ونحذر بشدة تكرار هذا الحدث في القرية"

ومن جانبه، أعلن جمال محيسن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، تشكيل لجنة تحقيق للوقوف على ما جرى في دير قديس، حيث ستباشر اللجنة عملها اليوم الجمعة، وستتخذ قراراتها على ضوء  النتائج خلال أقل من 24 ساعة.

المصدر : رام الله الاخباري