الثلاثاء 04 يونيو 2019 09:53 ص بتوقيت القدس المحتلة

الاجهزة الأمنية تتصدى لعناصر حزب "التحرير " خلال محاولتهم اداء صلاة العيد

الاجهزة الأمنية تتصدى لعناصر حزب "التحرير " خلال محاولتهم اداء صلاة العيد

أدت مجموعة من عناصر "حزب التحرير"، صباح اليوم الثلاثاء، صلاة العيد في أحد مساجد مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية 

وأفادت مصادر محلية، بأن محيط المسجد شهد صباح اليوم انتشارًا مكثفًا للأجهزة الأمنية الفلسطينية، والتي حاولت بدورها تفرقتهم، لمخالفتهم ما صدر عن دار الإفتاء الفلسطينية والتي أعلنت العيد يوم غدٍ الأربعاء.

وأضافت المصادر، أن محيط المسجد شهد تكبيرات العيد من قبل أفراد الحزب، وسط دعوات للمواطنين بالإفطار اليوم، رفضًا لقرار دار الإفتاء الفلسطينية.

وأشارت، إلى أن مجموعة أخرى من أفراد الحزب أدوا صلاة العيد في أحد مساجد بلدة حوسان غرب بيت لحم.

يذكر، أن المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، رئيس مجلس الإفتاء الأعلى الشيخ محمد حسين أعلن مساء الإثنين، أن غـدٍ الأربعاء أول أيام عيد الفطروقال المفتي، "في

الاجتماع الذي عقدته دار الإفتاء الفلسطينية في المسجد الأقصى المبارك لتحري هلال شوال لهذا العام 1440هـ، لم تثبت رؤية هلال شوال هذه الليلة (الاثنين)، وعليه؛ يكون يوم الثلاثاء هو المتمم لشهر رمضان.