الخميس 30 مايو 2019 10:17 ص بتوقيت القدس المحتلة

أثناء محاولته الهجرة.. وفاة شاب من رام الله غرقاً في سواحل تركيا

أثناء محاولته الهجرة.. وفاة شاب من رام الله غرقاً في سواحل تركيا

أفادت مصادر محلية اليوم الخميس، بوفاة الشاب الفلسطيني حمزة العلوي من بيت عور الفوقا غرب مدينة رام الله؛ غرقاً قرب السواحل التركية، أمس الأربعاء.

وذكرت المصادر أن الشاب حمزة علوي، كان مقيماً بالأردن، كان قاصداً الهجرة إلى الدول الأوروبية، إذ وصل إلى تركيا من أجل الهروب إلى اليونان، لكنه غرق قبل أن يصل مراده.

وأوضحت المصادر، أن علوي كان برفقة أربعة شبان: "ثلاثة من سوريا وشاب جزائري"، إذ قاموا بشراء قارب صغير بدون محرك يعمل بـ "التجذيف" وقادوه إلى أحد نقاط الانطلاق باتجاه "جزيرة ساموس" اليونانية.

وفق شهادة من كانوا في القارب، بيّنت المصادر، أنه عند وصولهم إلى نقطة الانطلاق، ووضع القارب في الماء، تم رصدهم من قبل "الدرك"، فاضطر الشباب إلى الهرب باتجاه السواحل التركية.

وأشارت المصادر إلى أن المنطقة كانت صخرية وزلقة، ما أدى إلى انزلاق قدم أحد الشباب من أعلى حافة حادة، وسقوطه من أعلى التل على الصخور، ثم انتهى به الأمر إلى اختفائه بالبحر.

ولفتت المصادر إلى أن الدرك أمسك بالأربعة الآخرين للتحقيق معهم، لكن الشاب الخامس الفلسطيني لم يكن موجوداً ولم يعرف مصيره إلى أن وصل قارب خفر السواحل التركي إلى الموقع وتم إخراجه.

وحسب ما ورد للمصادر حينها من شهود العيان، فإن إصابته كانت بليغة، حيث أصيب في الرأس، وكسر في الفك السفلي وكسور في اليد، وتم نقله وهو فاقد الوعي إلى أحد المشافي.

ووفق تقرير مشفى( Kuşadası devlet hastanesi )  التركي، فإن وضعه سيئاً، وقد يفارق الحياة في أي لحظة كون الإصابة في الرأس .

بدورها، نعت بيت عور التحتا أهلها في بيت عورالفوقا، بوفاة ابنهم الشاب حمزة علوي الذي وافته المنية، على إثر حادث غرق أليم.

ومن الجدير ذكره، أنه سيتم تشييع جثمانه الطاهر يوم غدٍ بعد صلاه الجمعة، في بيت عور الفوقا.

 

 

 

 

المصدر : رام الله الاخباري