الخميس 23 مايو 2019 05:37 م بتوقيت القدس المحتلة

مركز حقوقي يندد بإغلاق الاحتلال ملف المُقعد "أبو ثريا"

مركز حقوقي يندد بإغلاق الاحتلال ملف المُقعد "أبو ثريا"

ندد مركز الميزان لحقوق الإنسان، الخميس، بإغلاق الاحتلال الاسرائيلي التحقيق في حادث استشهاد المقعد إبراهيم أبو ثريا، على حدود قطاع غزة، دون اتخاذ الإجراءات القضائية المناسبة.

وقال المركز، في بيان له إن "قتل المواطن أبو ثريا يًشكل انتهاكاً للحق في الحياة يستوجب التحقيق ومحاسبة المسؤولين عنه".

وأشار المركز إلى أنه قد تقدم في 12 ديسمبر/ كانون أول2017 "بطلب فتح تحقيق إلى المدعي العام الإسرائيلي، مُدعماً بجملة من أدلة الإثبات التي جمعها طاقمه"، مبينا أن إغلاق الملف "دليل إضافي على افتقار المؤسسة القضائية الإسرائيلية لمعايير العدالة والاستقلال، والنزاهة".

وطالب المركز، المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي في 15 من الشهر الجاري، إغلاق التحقيق في حادث استشهاد أبو ثريا، وهو مقعد، فاقد لساقيه، قُتل برصاص الجيش أثناء احتجاجات قرب حدود قطاع غزة في ديسمبر/كانون أول 2017.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، آنذاك، إن أبو ثريا استشهد إثر إصابته بالرصاص الحي في الجزء العلوي من جسده.

وانتقدت العديد من المؤسسات الحقوقية الفلسطينية والإسرائيلية والدولية، عدم جدية الجيش الإسرائيلي في التحقيق في حوادث قتل ينفذها جنود او مستوطنون إسرائيليون ضد فلسطينيين.

المصدر : الأناضول