الأربعاء 22 مايو 2019 12:14 م بتوقيت القدس المحتلة

نتنياهو قد يضحي بقطاعي الزراعة والمنتجات الحيوانية لصالح صفقة القرن

نتنياهو قد يضحي بقطاعي الزراعة والمنتجات الحيوانية لصالح صفقة القرن

كشفت صحيفة هآرتس الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو قد يضحي ببعض المصالح الإسرائيلية في قطاع الزراعة والمنتجات

الحيوانية، شرط الاحتفاظ بكافة المصالح التكنولوجية التي تحققها إسرائيل، بسبب العديد من الاتفاقيات التجارية المبرمة بينها وبين الولايات المتحدة.

وأكدت الصحيفة في تقريرها، على أن ذلك من ضمن الجوانب الاقتصادية وراء خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المعروفة باسم بـ "صفقة القرن".

ووفقا للمعلومات التي تلقتها إسرائيل بشأن الاتفاقيات التجارية التي سترتبط بصفقة القرن، أوضحت الصحيفة، "أن بعض الاتفاقيات التجارية الزراعية بين الولايات المتحدة وإسرائيل ستتغير وستكلف إسرائيل ثمناً باهظاً يتحمله قطاع الزراعة، كما أفاد التقرير، أن من بين القطاعات التي ستتأثر سلبا قطاع إنتاج المواد الغذائية".

وبيّن التقرير أن السوق الإسرائيلي سيغرق بالعديد من المنتجات الأمريكية، نظرا لأن التعريفات الجمركية بين البلدين ستلغى كنتيجة لإبرام الصفقة الأهم بالنسبة لنتنياهو.

ودعا الأمريكيون إسرائيل إلى إلغاء جميع رسوم الاستيراد للسلع الزراعية، وهو الأمر الذي سيتسبب في القضاء على الصناعات الغذائية بأكملها في إسرائيل، ومن المرجح أن تتعرض الشركات الإسرائيلية لضربة خطيرة.

بدوها قالت صحيفة "هآرتس" العبرية، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيعمل على إعفاء كافة المنتجات الأمريكية من الرسوم الجمركية وهو الأمر الذي سيضر بالعديد من القطاعات التجارية في اسرائيل.

يشار إلى أن المنتجات الإسرائيلية التي يتم تصديرها إلى الولايات المتحدة تكون معفية من أي رسوم جمركية إلا أن العكس غير مطبق.