الإثنين 20 مايو 2019 09:50 ص بتوقيت القدس المحتلة

10 سنوات سجناً بحق اي بريطاني يزور سوريا

10 سنوات سجناً بحق اي بريطاني يزور سوريا

قالت صحيفة الغارديان البريطانية، اليوم الإثنين، إن وزير الداخلية البريطاني ساجد جاويد بصدد سن قانون يمنع دخول البريطانيين لسوريا، وإن مخالفيه سيواجهون عقوبات بالسجن أبو الغرامة في حال مخالفتهم للقرار.

وقال جيني غريرسون، في مقال له عبر الصحيفة البريطانية، إن "البريطانيين سيحظر عليهم الدخول أو البقاء في مناطق النزاع ومنها سوريا في أول تطبيق لقانون مكافحة الإرهاب المثير للجدل".

وأضاف، أن المخالفين لهذا القرار وسيقررون زيارة سوريا، سيتعرضون لعقوبة السجن لمدة 10 سنوات أو الغرامة، حيث يستهدف القانون منع السفر لمناطق مثل إدلب في سوريا التي تشهد توتراً كبيراً بسبب عملية عسكرية للجيش السوري من أجل استعادتها.

وتابع، أن "وزير الداخلية البريطاني ساجد جاويد سيكشف اليوم عن رؤيته لتوظيف القانون الجديد الذي يجعل الدخول أو البقاء في أماكن محددة في الخارج جريمة جنائية".

وأشار الصحفي البريطاني، إلى أن آخر الإحصاءات تشير إلى أن 10 في المئة من أولئك الذين يعودون لبريطانيا تمت محاكمتهم لمشاركتهم بصورة مباشرة في الحرب في سوريا.

ونجح تنظيم داعش خلال فترة سيطرته على مناطق في سوريا والعراق، على استقطاب مسلمين أوروبيين من جنسيات مختلفة، أبرزها الألمانية والبريطانية، فيما أدت عملية استعادة المناطق التي سيطر عليها من قبل الجيشين العراقي والسوري، إلى عودة المئات من الأجانب لبلادهم.