الأحد 05 مايو 2019 04:03 م بتوقيت القدس المحتلة

الرئيس عباس: لا بد من تحقيق مصالحة وطنية ويوجه رسالة لحماس

الرئيس عباس: لا بد من تحقيق مصالحة وطنية ويوجه رسالة لحماس

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إنه لا بد من تحقيق مصالحة وطنية تاريخية تجمع شمل شعبنا الفلسطيني، لمواجهة كل المؤامرات التي تحيط بقضيتنا الوطنية، بدءا من صفقة القرن، ومحاربة عائلات الشهداء والاسرى وغيرها.

وأضاف  خلال وضعه حجر الاساس لمبنيي هيئة مكافحة الفساد ومؤسسة إدارة وتنمية اموال اليتامى في مدينة رام الله، اليوم الأحد، "ما يجري في غزة شيء مؤسف ومدان، طالبنا العالم بوقف العدوان الاسرائيلي على أبناء شعبنا، واتمنى على من يحكم غزة، أن يفهم أن قضية تهدئة هنا او هناك لا قيمة لها ولا فائدة منها".

وحول وضع حجر الاساس لمبنيي هيئة مكافحة الفساد ومؤسسة ادارة وتنمية اموال اليتامى، أكد : "حريصون على تملك المباني الحكومية، وإلغاء مبدأ استئجار الدوائر الحكومية، لذا وضعنا اليوم حجر الاساس لصرحين عظيمين مهمين".

وأكد الرئيس الحرص على مكافحة الفساد بكل أشكاله ومعانيه، وقال: "قرارنا بهذا الشأن واضح وصريح، فقد قلنا للمسؤولين بأنهم لا يحتاجون للمشورة، وعليكم التحقيق في اية قضية ترد إليكم، فإما ان يذهب المتهم إلى المحكمة، أو يعاقب من اتهمه زورا ويحقق معه".

وشدد  على أن أبناء الشهداء هم أغلى ما لدينا، وقضيتهم مقدسة منذ عام 1965 ولن نتخلى عنهم، وقال: "المعركة التي نعيشها الآن مع الاسرائيليين والأميركان أنهم لا يريدون ان تصرف رواتب عائلات الشهداء والاسرى والجرحى، ونحن نؤكد أنه لو بقي فلس واحد لدينا لوزعناه على هذه العائلات ولن نتركهم  للجوع والفقر".

ورافق الرئيس لدى وضعه حجر الأساس لمبنيي هيئة مكافحة الفساد ومؤسسة ادارة وتنمية أموال اليتامى، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية زياد أبو عمرو، والقائم بأعمال هيئة مكافحة الفساد رفيق النتشة، ونائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة تنمية أموال اليتامى ماجد الحو.