الثلاثاء 09 أبريل 2019 12:38 م بتوقيت القدس المحتلة

وزارة الصحة تعاني من نقص الادوية بسبب الديون المتراكمة على الوزارة

وزارة الصحة تعاني من نقص الادوية بسبب الديون المتراكمة على الوزارة

قال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية  أسامة النجار ان الوزارة في الضفة الغربية وقطاع غزة تعانيان من ازمة نقص الادوية بسبب وقف الشركات  توريد الادوية الى مخازن وزارة الصحة بسبب ارتفاع المديونية والأزمة المالية التي تعصف بالسلطة الفلسطينية 

جاء تصريحات المتحدث ردا على اتهامات وزارة الصحة في قطاع غزة التي اتهمت وزارة الصحة في رام الله بعدم ارسال الادوية ضمن موقف سياسي 

وقال مدير عام الصيدلة في الوزارة بغزة، منير البرش، إن هناك قراراً سياسياً بوقف إرسال الأدوية من مخازن الوزارة برام الله إلى قطاع غزة، لافتاً إلى أن غزة تعاني أزمة صحية بسبب نقص الأدوية.

وأوضح البرش، لـصحيفة دنيا الوطن  أن الوزارة بغزة لم تتسلم منذ بداية العام الجاري أي صنف دوائي من رام الله، مشيراً إلى أن 48% من الأدوية غير متوفرة في مستودعات وزارة الصحة بغزة.

وحول الاتهامات المتعلقة ببيع الوزارة للدواء في قطاع غزة، قال البرش، إن هناك منظمات دولية تراقب سير عملية الدواء بالقطاع، والوزارة مستعدة للتعاون مع أي منظمة حقوقية بهذا الشأن

ووجه المتحدث باسم وزارة الصحة في رام الله سؤالا :  "هل يعترفون بالحكومة الفلسطينية أو بوزارة الصحة ووزيرها لكي يوجهوا لنا الاتهامات، أم أنهم يريدون منا أن نكون بطاقة صراف آلي فقط؟"، 

وشدد النجار، على أن موضوع نقصة الأدوية في الضفة الغربية وقطاع غزة، هو عبارة عن مشكلة مالية فقط، وأن أي حديث آخر أو اتهامات هي عارية عن الصحة. 

 

المصدر : دنيا الوطن