الثلاثاء 19 مارس 2019 02:37 م بتوقيت القدس المحتلة

مهاجم يطعن 4 من العاملين بمدرسة في أوسلو

مهاجم يطعن 4 من العاملين بمدرسة في أوسلو

قالت الشرطة النرويجية إن مهاجماً طعن بسكين مدرساً وثلاثة عاملين بمدرسة في أوسلو، الثلاثاء 19 مارس/آذار.

 وأضافت الشرطة أنها اعتقلت المهاجم، وأن دافعه لم يتضح على الفور.

 وذكرت وكالة الأنباء النرويجية أن الجرحى الأربعة، وجميعهم يعملون بالمدرسة، نُقلوا إلى المستشفى، وأن إصاباتهم طفيفة.

يأتي الهجوم في النرويج بعد أيام قليلة من استهداف هجوم دموي لمسجدين بمدينة «كرايستشرش»، قتل فيه 50 شخصاً، أثناء تأديتهم الصلاة، وأصيب 50 آخرون، حسب أحدث البيانات الرسمية، فيما تمكنت السلطات من توقيف المنفّذ، وهو أسترالي يدعى «بيرنتون هاريسون تارانت».

وسجل الإرهابي «تارانت» لحظات استعداده وتنفيذه أعمال القتل الوحشية، وبث بعضها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، في أعنف يوم شهده تاريخ البلاد الحديث، بحسب رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن.

وظهرت في مقاطع وصور التقطها «تارانت» عبارات عنصرية كتبها على سلاحه، يهاجم فيها الدولة العثمانية والأتراك.

وتعهدت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن، الثلاثاء 19 مارس/آذار 2019، بعدم نطق اسم مُنفِّذ الهجوم بمدينة كرايستشرش أبداً، في خطاب غاية في التأثير ختمته بتحية الإسلام.

وقالت أرديرن، خلال خطابٍ ألقته أمام البرلمان، الثلاثاء 19 مارس/آذار؛ تكريماً لضحايا حادث إطلاق النار على المسجدين، إنَّ القاتل أراد الشهرة، لكنَّها ستحرمه من ذلك، وعبَّرت عن أملها في أن يفعل الآخرون الشيء نفسه.

قالت الشرطة النرويجية إن مهاجماً طعن بسكين مدرساً وثلاثة عاملين بمدرسة في أوسلو، الثلاثاء 19 مارس/آذار.

 وأضافت الشرطة أنها اعتقلت المهاجم، وأن دافعه لم يتضح على الفور.

 وذكرت وكالة الأنباء النرويجية أن الجرحى الأربعة، وجميعهم يعملون بالمدرسة، نُقلوا إلى المستشفى، وأن إصاباتهم طفيفة.

يأتي الهجوم في النرويج بعد أيام قليلة من استهداف هجوم دموي لمسجدين بمدينة «كرايستشرش»، قتل فيه 50 شخصاً، أثناء تأديتهم الصلاة، وأصيب 50 آخرون، حسب أحدث البيانات الرسمية، فيما تمكنت السلطات من توقيف المنفّذ، وهو أسترالي يدعى «بيرنتون هاريسون تارانت».

وسجل الإرهابي «تارانت» لحظات استعداده وتنفيذه أعمال القتل الوحشية، وبث بعضها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، في أعنف يوم شهده تاريخ البلاد الحديث، بحسب رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن.

وظهرت في مقاطع وصور التقطها «تارانت» عبارات عنصرية كتبها على سلاحه، يهاجم فيها الدولة العثمانية والأتراك.

وتعهدت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن، الثلاثاء 19 مارس/آذار 2019، بعدم نطق اسم مُنفِّذ الهجوم بمدينة كرايستشرش أبداً، في خطاب غاية في التأثير ختمته بتحية الإسلام.

وقالت أرديرن، خلال خطابٍ ألقته أمام البرلمان، الثلاثاء 19 مارس/آذار؛ تكريماً لضحايا حادث إطلاق النار على المسجدين، إنَّ القاتل أراد الشهرة، لكنَّها ستحرمه من ذلك، وعبَّرت عن أملها في أن يفعل الآخرون الشيء نفسه.