الإثنين 18 مارس 2019 09:42 م بتوقيت القدس المحتلة

ردا على عملية سلفيت ..نتنياهو يقرر توسيع مستوطنة اريئيل

ردا على عملية سلفيت ..نتنياهو يقرر توسيع مستوطنة اريئيل

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن حكومته، ستشرع غدًا الثلاثاء، ببناء 840 وحدة سكنية استيطانية، في مستوطنة "أرئيل"، المقامة على الأراضي الفلسطينية في شمالي الضفة الغربية، ردًا على هجوم نفذه فلسطيني، أسفر عن مقتل إسرائيلييْن اثنين، وجرح آخرين.

ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن نتنياهو قوله اليوم، خلال زيارته لموقع الهجوم: "نحن نستخلص العبر، جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) يعلم هوية المعتدي ونعرف أيضا مكان إقامته".

وأضاف: "لقد أعطيت تعليمات بهدم منزله، وغدا سنبدأ ببناء 840 وحدة سكنية في أرئيل".

وكان فلسطيني قد طعن أمس، جنديا بسكين وخطف سلاحه، ثم أطلق النار على جنود ومستوطنين في مكانين مختلفين بالقرب من مستوطنة "أرئيل" المقامة على أراض فلسطينية في شمالي الضفة الغربية.

وأعلنت إسرائيل مقتل اثنين هما جندي، وحاخام، وإصابة 3 آخرين في الهجوم.

وتمكن الفلسطيني، منفذ الهجوم، من الانسحاب فيما تجري قوات الجيش الإسرائيلي عمليات بحث واسعة عنه. 

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن منفذ الهجوم هو عمر أبو ليلى، 19 عاما، وهو من سكان بلدة الزاوية في سلفيت في شمالي الضفة الغربية.

وأعلن الجيش الإسرائيلي في تصريح مكتوب له إن قوات الجيش داهمت الليلة الماضية منزل منفذ الهجوم.

وأضاف أن القوات الأمنية "قامت بمسح هندسي لمنزل المنفذ لدراسة إمكانية هدمه".

ويستند جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى قانون الطوارئ الصادر عام 1945، إبان الانتداب البريطاني، لهدم منازل فلسطينيين متهمين بتنفيذ هجمات ضد أهداف إسرائيلية.

المصدر : الاناضول