الأربعاء 27 فبراير 2019 01:24 م بتوقيت القدس المحتلة

قائد عسكري اسرائيلي برفقة الشاباك يقتحمون باب الرحمة

قائد عسكري اسرائيلي برفقة الشاباك يقتحمون باب الرحمة

قتحم قائد شرطة الاحتلال في القدس، ومسؤول كبير في جهاز "الشاباك"، اليوم الأربعاء، مبنى ومُصلى "باب الرحمة" في المسجد الأقصى المبارك.

وقالت الوكالة الرسمية نقلا عن مراسلها  في القدس، إن عناصر من الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال تولت حراسة وحماية هؤلاء أثناء جولتهم الاستفزازية.

وكان الحاخام المتطرف يهودا غليك، اقتحم صباح اليوم المسجد الأقصى على رأس مجموعة من المستوطنين، فضلا عن أكثر من ستين مستوطنا اقتحموا الاقصى من باب المغاربة ونفذوا جولات مشبوهة في قبل مغادرته من باب السلسلة.

الى ذلك، يستعد مقدسيون، لأداء صلاة الظهر في مصلى الرحمة بعد اعتماده من قبل الأوقاف الاسلامية كمصلى وتعيين إمامٍ له.

وما زالت تداعيات فتح مصلى الرحمة يوم الجمعة الفائت تتوالى، وسط حملة انتقام من الاحتلال التي اعتقلت فجر اليوم محافظ القدس عدنان غيث و21 مواطنا مقدسيا، وما

سبقه من حملات اعتقال وإبعاد عن المسجد الاقصى لشخصيات اعتبارية ونشطاء من القدس المحتلة أبرزهم اعتقال رئيس مجلس الأوقاف الشيخ عبد العظيم سلهب وإبعاده عن المسجد المبارك.